مسؤول سوداني: البشير مشى أمام حبل المشنقة ذاته الذي أرسل إليه العديد من الناس ليقابلوا ربهم

0

تضاربت الأنباء بشأن مكان وجود الرئيس السوداني المعزول ، ففي حين ذكرت صحيفة “التيار” السودانية اليوم أنه غير موجود في سجن كوبر، فقد أكد مسؤول وجوده بالسجن.

قال أحد المسؤولين في السجن الذي أرسل إليه البشير، إن الأخير “مشى أمام ذاته الذي أرسل إليه العديد من الناس ليقابلوا ربهم”، على حد تعبيره في تصريح لشبكة “سي.إن.إن” العربية.

وتُعرف ساحة سجن كوبر بأنها المكان الذي تنفذ فيه عمليات الإعدام في عهدة البشير الرئاسية التي امتدت لـ30 عاما.

ووفقا لمسؤولين وشهود عيان من سجن كوبر، فإن البشير يحتجز في مكان منفصل عن باقي المسؤولين في نظامه ويقبع تحت حراسة أمنية مشددة، في حين صرح المجلس العسكري الانتقالي في السودان على أن البشير الصادرة بحقه عدد من مذكرات الاعتقال من محكمة الجانيات الدولية، سيحاكم في البلاد.

ووفقا لمصدرين سودانيين في تصريحات لـCNN، فإن البشير ووزير الداخلية السابق، عبدالرحيم حسين وأحمد هارون رئيس الحزب الحاكم السابق سيواجهون تهما بالفساد ومقتل متظاهرين.

وقالت صحيفة “التيار” الصادرة اليوم الخميس، نقلا عن مصادر لم تسمها أن البشير ليس معتقلا في سجن كوبر، ورجحت بحسب مصادرها أن يكون البشير معتقلا ببيت الضيافة ضمن السكن الرئاسي بالقرب من القيادة العامة للقوات المسلحة.

وأشارت إلى أن ذات المنزل جرى فيه اعتقال هيئة الأركان إبان انقلاب يونيو/ حزيران 1989.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.