كاتب عُماني ساخرا: الحمد لله أن ليبيا بعيدة عن سلطنة عُمان وإلا كانوا ألصقوا بنا هذه التهمة كالعادة

4

علق الكاتب والمغرد العُماني المعروف عباس المسكري، على الأخبار المتداولة بشأن فتح تحقيقا أمميا في وصول وتهريب أسلحة إماراتية لقوات الجنرال الليبي .

وفي إشارة للاتهامات والمزاعم الإماراتية المتكررة بشأن تهريب السلاح للحوثيين في اليمن عبر السلطنة، دون “المسكري” ما نصه ساخرا:”الحمد لله إن بعيدة عن وإلا ألصقت هذه التهمة علينا كالعادة عندما ينكشف أمرهم في تزويد الفصائل اليمنية بالسلاح يتم إلصاق التهمة علينا”

وتابع في سلسلة تغريدات له رصدتها (وطن) أنه يجب على المجتمع الدولي أن يغير بوصلته لمعرفة من أين ترسل الأسلحة للفصائل المنشقة هنا وهناك، وعلى الأمم المتحدة وغيرها من المنضمات أن تدرك حقيقة ما كان يتم تداوله حول تهريب أسلحة لليمن عبر المنافذ الحدودية العمانية وعلى اليمنيين أنفسهم أن يعلموا هذا الأمر على حقيقته.. حسب قوله.

وشدد عباس المسكري على أن  سلطنة عمان وقفت وبكل حيادية وفتحت أحضانها للجميع للجلوس على طاولات الحوار من أجل لملمة شمل الجميع، ولم تكن يوما عونا لأحد على أحد.

وفي تلميح لسياسة حكام الإمارات ومخططاتهم الخبيثة، قال “المسكري” إنه في الفترة التي هم يحاولوا فيها جاهدين إلصاق التهم علينا بتهريب الصواريخ والطائرات المسيرة والسلاح، كانت عمان تسير طائرات إلى اليمن لنقل الجرحى ومعالجتهم في مستشفياتها، متسائلا: “فكيف لها أن تشعل النار بيد وبيد أخرى تحرق”

وتابع:”لم يكتفوا بإراقة دماء أبناء اليمن، بل يسعوا لجعل ليبيا محطمة وفي كل ركن وزاوية جثث متناثرة وبرك من الدماء وفي كل بيت عويل وثكيل”

وكشفت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية عن تحقيق للأمم المتحدة في مزاعم تتعلق بوصول أسلحة إماراتية للجنرال الليبي خليفة حفتر؛ والذي يشكل انتهاكاً للحظر الدولي المفروض على ليبيا بشأن تصدير السلاح.

وأكدت سيتفاني وليامز، نائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، للصحيفة أن البعثة تتابع تقارير عن جميع الأسلحة الداخلة إلى ليبيا، وقالت: “لقد رأينا تقارير متعددة عن تدفق الأسلحة. نحن قلقون للغاية بشأن هذا، وهو تصعيد لا تحتاجه ليبيا”.

وتشير الصحيفة إلى أن مسؤولين دوليين وخبراء ليبيين قالوا إن هناك تدفقاً للسلاح إلى ليبيا، وبعد التدقيق في الشحنات الواصلة تبين أنها أسلحة قادمة من الإمارات لدعم حفتر، الذي شن حرباً للسيطرة والاستيلاء على العاصمة طرابلس منذ نحو أسبوعين، وأصدر مذكرة لاعتقال فايز السراج، رئيس حكومة الوفاق المعترف بها من قبل الأمم المتحدة.

وأضافت وليامز، وهي دبلوماسية أمريكية سابقة، أن لجنة الخبراء التابعة للأمم المتحدة تحقق في مزاعم حول وصول شحنات أسلحة من الإمارات لدعم قوات حفتر شرقي ليبيا يوم الجمعة الماضي، بالإضافة إلى مزاعم تتعلق بوصول أسلحة للقوات الغربية التي تقاتل للدفاع عن العاصمة طرابلس.

قد يعجبك ايضا
  1. بنت السلطنه يقول

    صدقت يالمسكري.

  2. ابن الحلال يقول

    وهل صار كاتب وشهير أيضا هههههه
    تفاهة للأسف.. فهو لا يتقن ابجديات اللغه ناهيك عن ابجديات السياسه..
    أنصح وطن بالاكتفاء بالقامات الكبيرة في ميدان السياسة فهم كثر وعدم التركيز على الغثاء الذين لايفقهون الا الشهرة الخاوية.. مع احترامي لشخص عباس..

  3. بنت السلطنه يقول

    ابن الحلال
    ما قاله المسكري هو الحقيقه حتى لو كان كاتب مغمور وليس بمستوى كاتب المقامات على مقاسك فمثل ما قال لوكانت ليبيا على حدود عمان لبرروا فشلهم بكذبه تهريب السلاح من عمان.
    فالحقيقه لا تحتاج زخرف الكلام من مقامات لقولها.

  4. هزاب يقول

    لا تخاف أيها الكاتب ! تهمة واحدة هي التي تلتصق بكم وبتلبس تام ولا يمكن الهروب منها ! وهي الهرولة والانبطاح والعمالة والخيانة والتطبيع والتنازلات والعبودبة للصهاينة ! هذه ماركة مسجلة لكم ! وهناك مساحة كبيرة جدا في مزبلة التاريخ محجوزة لكم فلا داعي للقلق ! وفضيحتكم على رؤوس الخلائق والأشهاد ! ولو كنتم ترسلوا أسلحة إلى ليبيا لكنتم رجال بحق! لكنكم مجرد خدم للأسياد صهاينة وفرس وبريطانيين وامريكان! خخخخخ!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.