باحث عُماني يرد على ما ذكره سعيد بن طحنون بشأن حاكم أبوظبي الذي احتل مسقط

2

رد الأكاديمي والباحث العُماني المعروف الدكتور محمد الشعيلي، على مزاعم رئيس بوابة الإمارات العالمية للاستثمار سعيد بن طحنون آل نهيان، بشأن احتلال أحد حكام إمارة أبوظبي للعاصمة العُمانية مسقط قديما.

وكان مقطع متداول على نطاق واسع رصدته (وطن) أظهر سعيد بن طحنون في لقاء عام أو مؤتمر كما يبدو، وهو يسأل الحضور بقوله:” من هو حاكم أبوظبي الذي احتل مسقط حتى وصل الفجيرة وضم كل هذا لحكمه؟” طالبا ممن يعرف الإجابة أن يخرج أمامه.

https://www.youtube.com/watch?v=p5kwujYQfKI

ورد عليه “الشعيلي” بقوله:”ياشيخ سعيد يمكن تقصد هذا الحدث: في ١٨٨٩م أوفد شيخ أبوظبي زايد بن خليفة وشيخ دبي راشد بن مكتوم مبعوثين إلى مسقط لمقابلة سلطان عمان فيصل بن تركي، يطلبان منه (المساعدة المالية) لأمر معين.”

وتابع في رد ملجم للمزاعم الإماراتية عبر تغريدته التي رصدتها (وطن):”فقدم السلطان فيصل إلى كل منهما ٢٠٠٠ روبية، وبأن يرسل لهما (٥٠٠ كيس من الأرز وبعض الذخائر).”

https://twitter.com/m_alshuaili/status/1118852146076758016

وأثارت تصريحات رئيس بوابة الإمارات العالمية للاستثمار، استنكار وسخرية المغردين العُمانيين الذين سلقوه بألسنة حداد.

وكان تقرير مطول لموقع “ستراتفور” الأمريكي، المختصّ بالشؤون الأمنية نشر العام الماضي، فضح مخططات وضغوط تمارسها السعودية والإمارات لتأليب الإدارة الأمريكية ضد سلطنة عمان.

وأشار الموقع إلى أن السعودية تحت قيادة ولي العهد، محمد بن سلمان، والإمارات بقيادة محمد بن زايد، تشعران بضرورة الضغط على عُمان من أجل تغيير مواقفها واعتماد سياسات تتماشى أكثر مع ما تريده الرياض وأبوظبي، غير أن مسقط ستقاوم مثل هذه الضغوطات لما تملكه من علاقات واسعة ومميزة مع القوى الدولية والإقليمية.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Avatar of هزاب
    هزاب يقول

    رياضة على سياسية على مخابرات وتجسس ! مسقط وعمان خلطبيطة ! خخخخخخ! إلى مزبلة التاريخ!

  2. Avatar of ابن عمان
    ابن عمان يقول

    نريد نشوف معالم طحنون وا طحنوت في عمان،،، شكله هو اللي بناء القلاع والحصون هههههههه،. ??

    انا لو شفته في عمان راح اخليه يرعي الغنم شاوي ماشارب حليب ههههه

    والله اضحك على الخبوليه من حكام الامارات هههههه

    الحمدلله حكامنا عمان هيبه ووقار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More