ماذا طلب داعية كويتي من أولياء دم الإعلامية هداية السلطان بعد اشتراطهم 10 ملايين دينار للعفو عن قاتلها؟

0

ناشد الداعية الكويتي سالم الطويل أولياء دم الإعلامية الكويتية الراحلة هداية السلطان السالم التي صدر حكم نهائي في قتلها بحق خالد نقا العازمي قبل 19 عاماً، معتبراً أن “مبلغ الدية الذي قُدّر بنحو 10 ملايين دينار من أجل العفو عن العازمي مُبالغ فيه جداً”.

سالم الطويل


وتابع: “هذه المرأة الكريمة من أسرة كريمة قدّر الله عز وجل قبل نحو عشرين سنة أن تقتل على يد خالد نقا العازمي”.

ولفت إلى أنه “ليس لي به صلة قرابة ولا صداقة، ورأيته في حياتي مرة واحدة عندما زرت السجن لإلقاء محاضرة والرجل ظاهر أنه به صلاح وتظهر عليه التوبة النصوح وعليه وقار ومكثَ في السجن 19 سنة إثر تلك المشكلة والخطأ الكبير الذي وقع فيه غفر الله له ولها”.

وزاد: “بعد هذه المدة الطويلة جاء عفو مشروط بدفع عشرة ملايين دينار، وهذا مبلغ مُبالغ فيه، وأنا أناشد أولياء الدم… أهل هذه المرأة فكل إنسان والدته غالية عنده، لكن 10 ملايين دينار كثيرة جداً، وستكون على حساب الناس الذين ينتظرون رمضان وعندهم من الحاجات ما الله به عليم، وإن دُفع هذا المبلغ يعني أن أموال المتصدقين والمزكين ستذهب إلى دفع هذه الدية وحينئذ يتضرر الفقراء وأصحاب الظروف الصعبة”.

وأضاف “من الناحية الشرعية، فإن هذا المبلغ مُبالغ فيه جداً، لو تنازلتم وخففتم الله أعلم كم سيكتب لكم، لأن الله جل وعلا يقول (فمن عفا وأصلح فأجره على الله) وهنا أحالكم الله عز وجل إلى نفسه وهو الكريم الأكرم”.

وأشار الطويل إلى أن “العازمي قد سجن 19 سنة وذهب أكثر شبابه في السجن، نعم أخطأ، حتى هو يعترف أنه أخطأ ووالدتكم غالية عليكم وأنا أضع نفسي مكانكم فالأم غالية ولا تعوّض، لكن مَن عفا وأصلح فأجره على الله عز وجل هذا خير لكم ولوالدتكم وللمسلمين المنتظرين للزكوات”.

ووافق ورثة الإعلامية الكويتية هداية السلطان السالم، على قبول “ديّة” قدرها 10 ملايين دينار كويتي، مقابل التنازل عن حقهم والاكتفاء بالمدة التي سجن فيها قاتل “هداية” المدعو خالد نقا العازمي.

ومعلوم أن “نقا” محكوم مدى الحياة على خلفية حكم قضائي نهائي صدر بحقه بعد قتله الإعلامية هداية السالم عام 2000، ويمكن الافراج عنه بعد 15 سنة أمضاها في السجن ان حصل تنازل من ورثة الراحلة.

وجاءت هذه الانفراجة بعد دعوة وجهها رجل الدين خالد رفاعي راعي الفحماء، لأبناء الكويت عامة والعوازم خاصة بجمع دية تبلغ 10 ملايين دينار، نظير محاولة إقناع الورثة بالتنازل والاكتفاء بالمدة التي قضاها من عمره في السجن.

وقال راعي الفحماء لـصحيفة “الراي” الكويتية – وهو المنسق لحملة جمع التبرعات لدية الراحلة هداية السلطان – أن “الاتصال جار مع اللجان الخيرية المعتمدة لتسهيل عملية جمع الدية، وفق ضوابط وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل في هذا الشأن، ونأمل أن يتم جمع المبلغ خلال دعوة سنطلقها بعد أخذ الموافقات الرسمية والمتوقع لها في شهر رمضان المبارك”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.