حدث داخل مركز شرطة بالجزائر وأثار غضباً كبيراً .. تفاصيل تجريد ناشطات من ملابسهنّ بعد اعتقالهنّ خلال مظاهرة

4

أثار قيام شرطية بالزي المدني، داخل قسم شرطة براقي، شمالي العاصمة الجزائرية، بتجريد ناشطات حقوقيات من ملابسهنّ، بعد اعتقالهنّ خلال تظاهرة السبت الماضي، غضباً واسعاً بين الجزائريين.

وحسب مصادر مقربة من الناشطات، فقد تم نزع ملابسهن الداخلية من قبل الشرطية في منتصف الليل، وبعدها تم إخلاء سبيلهن في الواحدة ليلا، الأمر الذي اعتبره المراقبون تجاوزا لا إنسانيا على نحو خطير.

وأوضح بعضهم أن الشرطية التي فعلت ذلك بررت فعلتها بإجراءات أمنية، لكن ذلك التبرير لم يقنع الناشطين الغاضبين، الذين طالبوا بمعاقبة مدير الأمن وقادة الشرطة بالمنطقة.

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    العسكر والشرطة والأمن والمخابرات العرب هم أنفسهم ! من رجالات بلحة السيسي إلى الجزائر إلى السودان! استقواء على الشعب الأعزل والمدنيين والنسوة والبنات ! وأمام الصهاينة هروب يا روح ما بعدك روح ! جيوش وأمن وعسكر مهازل ! إلى مزبلة التاريخ!

  2. ابوعمر يقول

    الكلاب تتطاول على الآدمييـــن…الكلاب البوليسية البوتفليقية تتجاوز التقاليد والأعراف والقواني..انهم كلاب ابناء الكلاب من سلالة وأصـــول الكلاب…

  3. جزائرية وافتخر يقول

    حفنة من المخانيث تستحق التاديب

  4. عبد الحليم يقول

    ما جرة في الجزائر من طرف البوليس و الدرك و العسكر و المخابرات من قمع و تعديب و قتل ما فعلته فرنسا مند الاستعمار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.