مراسلو “الجزيرة” يعودون للعمل في السودان بعد الإطاحة بالبشير

0

أكد الصحافي السوداني ومراسل بالسودان أحمد الرهيد، أن السلطات السودانية أعادت لمراسلي قناة “” الفضائية تراخيص العمل المسحوبة منهم في يناير الماضي، وذلك في أعقاب الإطاحة بالرئيس السوداني .

وقال “الرهيد” في تغريدة له على حسابه بتويتر رصدتها (وطن):”السلطات السودانية تعيد تراخيص عمل فريق الجزيرة الذين سحبت منهم في يناير”

وكشف أسماء هؤلاء المراسلين:”وهم المراسلين أسامة سيد أحمد وأحمد الرهيد، والمصور بدوي بشير.”

وكانت شبكة “الجزيرة” الإعلامية نددت في يناير الماضي، ببيان لها بسحب تراخيص مراسلين ومصور في مكتبها في العاصمة السودانية .

وجاء في بيان الشبكة حينها أن الإجراء متعسف وفاقد لأي مبررات موضوعية، ومناقض لحرية الإعلام، وأكدت أن مراسليها ملتزمون بسياستها التحريرية في تغطية الشأن السوداني، وتطورات الأحداث الجارية في البلاد.

وأعلن وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف، الجمعة، تنحيه عن منصبه، رئيسا للمجلس العسكري الانتقالي، بعد أقل من 24 ساعة على أدائه اليمين، عقب الإطاحة بالبشير واعتقاله.

جدير بالذكر، أن الجيش السوداني أعلن عن عزل البشير وفرض حالة الطوارئ وتعطيل العمل بالدستور في البلاد، بعد 4 أشهر من احتجاجات شعبية طالبت برحيل البشير ورموز النظام.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.