مستشار ابن زايد أحرج نفسه في تغريدة أثارت سخرية واسعة: “بعد البشير الدور على بشار”!

0

علق مستشار ولي عهد أبوظبي الأكاديمي الإماراتي الدكتور عبدالخالق عبدالله، على ما تشهده المنطقة من موجة ثورات جديدة، وقال إن الدور على رئيس النظام السوري بعد إسقاط البشير، التغريدة التي أثارت جدلا واسعا بين متابعيه.

ودون “عبدالله” في تغريدة له على حسابه بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه:”بعد البشير الدور على بشار”، وأرفق بتغريدته صورة تجمع الرئيس المخلوع عمر البشير بـ رئيس النظام السوري بشار الأسد.

واستنكر ناشطون ما وصفوه بتناقض مستشار ابن زايد، الذي يتمنى سقوط الأسد بينما دولته الإمارات هي أكبر داعم له وأول من أعادت فتح سفارتها بدمشق.

بينما هاجمه آخرون وقالوا إن الدور القادم سيكون على من يحرك الأسد من داخل قصور أبوظبي.. حسب وصفهم.

وكان الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير قد زار دمشق في ديسمبر 2018 والتقى رأس النظام بشار الأسد، وهو أول رئيس عربي يزور بشار منذ قيام الثورة السورية في 2011.

وأثارت الزيارة حينها ردود فعل غاضبة ومستهجنة على الصعيدين الإقليمي والدولي، وقيل وقتها إن البشير كان رسولاً من أنظمة عربية لجس نبض رأس النظام حيال إيران وإمكانية التخلي عنها لصالح العودة إلى الحظيرة .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.