تفاصيل اجتماع القاهرة الذي جمع عوض بن عوف بـ” السيسي وعباس كامل” قبل خلع البشير

0

كشفت وسائل إعلام مصرية تفاصيل اجتماع شهدته القاهرة في ديسمبر من العام الماضي، قبل اندلاع التظاهرات الاحتجاجية في السودان حيث جمع اللقاء رئيس المجلس العسكري المستقيل عوض بن عوف، برئيس النظام المصري عبد الفتاح ورئيس مخابراته عباس كامل وعدد من المسؤولين.

وقال موقع “مصراوي” في تقرير له : “قبيل اندلاع المظاهرات ضد البشير، كان وزير دفاعه بن عوف في زيارة للقاهرة التقى خلالها مع الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير الدفاع الفريق أول محمد زكي والوزير عباس كامل رئيس المخابرات العامة”.

وحضر اللقاء الذي كان في الرابع من ديسمبر الماضي سفير السودان في القاهرة.

وقتها قال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة إن الرئيس السيسي نوه خلال لقاءه مع بن عوف “بأهمية مواصلة التنسيق المشترك بين البلدين بشأن مواجهة التحديات الأمنية الإقليمية الراهنة وسبل صون السلم والأمن بالمنطقة والقارة الأفريقية.”

كما أشار السيسي بحسب البيان إلى أهمية الاستمرار في دعم آفاق التعاون العسكري وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا البلدين، لا سيما في مجالات التدريب والتعاون الأمني والاستخباراتي والتصنيع الحربي.

وأكد بن عوف متانة العلاقات الوثيقة التي تربط بين القاهرة والخرطوم وحرص السودان على تعزيز التعاون المشترك مع مصر في جميع المجالات، لا سيما الأمنية والعسكرية.

وأشاد هذا الإطار بالنتائج التي أسفرت عنها الزيارة الأخيرة للسيد وزير الدفاع المصري إلى السودان والتي تم خلالها مناقشة تفعيل التعاون بين البلدين على العديد من الأصعدة ذات الصلة، وفي مقدمتها التنسيق المشترك لضبط الحدود ومنع الجرائم المنظمة ومكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية.

وأعلن وزير الدفاع السوداني، عوض بن عوف، تنازله عن رئاسة المجلس العسكري الإنتقالي الذي أعلن الخميس عن تشكيله لقيادة البلاد لمدة عامين، بعد تنحية الرئيس عمر البشير، واعتقاله.

واختار “بن عوف” الفريق أول عبد الفتاح عبد الرحمن خلفا له في رئاسة المجلس العسكري الإنتقالي..

وأعلن “بن عوف” إعفاء د.كمال عبد المعروف من منصبه نائبا لرئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني.

وجاء قرار “بن عوف” التنازل عن منصبه بعد يوم واحد من أدائه اليمين رئيساً للمجلس العسكري الإنتقالي.

ويعتبر “بن عوف” من أقرب المقربين من الرئيس المعزول عمر البشير.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More