قوات مصرية تابعة لفرقة “التدخل السريع” تسللت إلى ليبيا لمساندة “حفتر” وهذه تفاصيل العملية السرية

0

زعم حساب شهير بموقع التواصل “تويتر” أن قوات عسكرية مصرية تابعة لفرقة “التدخل السريع”، تسللت إلى الداخل الليبي عبر الحدود من واحة سيوة لمساندة قوات الجنرال الليبي المتمرد الذي مُني بهزيمة نكراء في طرابلس على يد قوات حكومة “الوفاق” المعترف بها دوليا.

المغرد الشهير بتسريباته “بوغانم” نقل في تغريدته التي رصدتها (وطن) على حسابه بتويتر، حيث يحظى بمتابعة واسعة معلومات قال إنها مؤكدة 100% من مصادره الخاصة.

وتابع موضحا:”أمس دخلت قوات مصرية من قوة التدخل السريع إلى ليبيا لمساندة خليفة حفتر في طرابلس ضد ثوار ليبيا، وتم دخولهم عن طريق واحة سيوه.”

يشار إلى أن سيوة هي مدينة وواحة مصرية في الصحراء الغربية، تبعد حوالي 300 كم عن ساحل البحر المتوسط إلى الجنوب الغربي من مرسى مطروح، وبينها وبين الحدود الليبية حوالى 50 كم، وتتبع محافظة مطروح إدارياً.

ولفت محللون أن القوى الدولية الداعمة للواء المتقاعد خليفة حفتر ومحرضيه الإقليميين أيقنوا بهزيمته العسكرية، وفشله في بسط سيطرته على مدينة طرابلس، وأنهم بدؤوا بمراجعة مواقفهم والبحث عن حلول للخروج بأقل الخسائر الممكنة، وأنهم أدركوا خطأهم بالرهان على حفتر لتحقيق طموحهم إلى السيطرة على ليبيا وجعلها في قبضتهم.

وأشار آخرون إلى أن فرنسا -أكبر الداعمين الدوليين لحفتر- بدأت بعد هزيمة الأخير الساحقة في طرابلس تتحدث عن حلول سلمية، وتؤكد قناعتها بأن أي حل سياسي مقبول لا بد أن يكون لرئيس المجلس الرئاسي فايز السراج دور فيه.

وأكدوا أن الليبيين لم تعد لهم ثقة مطلقا بحفتر أو القوى الدولية التي دعمته مثل فرنسا وروسيا، وكذلك محرضيه العرب الإماراتيين والسعوديين والمصريين، وأنهم -أي الليبيين- لن يرضوا بأقل من سحق حفتر وإخراجه من المشهد السياسي والعسكري.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.