البشير رد “على بركة الله”.. تفاصيل اجتماع “الفجر” الذي أطاح بالرئيس السوداني بعد 30 عاما في سدة الحكم

1

نقلت قناة “سي إن إن” عبر موقعه الإلكتروني تفاصيل ما وصفته بـ”اجتماع الفجر”، الذي أطاح بالرئيس السوداني بعد 30 عاما في سدة الحكم.

القناة نقلت عن مصادر عسكرية سودانية رفيعة المستوى، أن كبار قادة الأجهزة الأمنية الأربعة في وصلوا إلى مقر إقامة البشير في الساعة الثالثة ونصف فجر اليوم.

وتابعت المصادر أن هؤلاء القادة أخبروا “البشير” أنه ليس أمامه سوى التنحي في ظل تصاعد الاحتجاجات الشعبية.

وأضافت أن البشير رضخ ووافق على التنحي عن السلطة، ورد على طلب قادة الأجهزة الأمنية، بالقول “على بركة الله”.

وفي وقت سابق الخميس، أعلن عوض بن عوف، في بيان متلفز “عزل البشير والتحفظ عليه في مكان آمن”، وبدء فترة انتقالية لعامين تتحمل المسؤولية فيها اللجنة الأمنية العليا والجيش.

كما أعلن أيضا حالة الطوارئ لثلاثة أشهر وحظر التجوال لشهر اعتبارا من مساء الخميس.

في المقابل، أعلن تجمع المهنيين وتحالفات المعارضة السودانية، رفضهم بيان الجيش “جملة وتفصيلا”، ومواصلة الاعتصام حتى تسليم السلطة لحكومة مدنية انتقالية.

قد يعجبك ايضا
  1. عروبي يقول

    الله لا يردك يا بشير الشوؤم يا غبي يا ملعون ،ختمتها لدكتاتوريتك بالسوؤ يا غبي بعد ما بعت نصف السودان وانبطحت لأمريكا و(إسرائيل) وابنهم العميل السيسي وزرت بشار النعجة ولم تشفع لك خيانتك وطيروك من هم أسوأ منك بإنقلاب مثل قلبك الأسود وليس معني هذا انه حيأتي أفضل منك بل سيكون بصيم لامه امريكا وبني صهيون والأيام بيننا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.