مصريّان ساوما سيّدة على ممارسة الجنس معا وصورّاها فيديو إباحي وهددّاها به مقابل هذا الأمر!

0

تكشّقت تفاصيل جديدة عن واقعة اعتداء شخصين جنسيًا على ربة منزل تبلغ من العمر “45 سنة” وتصويرها داخل شقتها في منطقة “بولاق الدكرور”.

وقالت الضحيّة إن جارها وآخر تناوبا على اغتصابها وتصويرها داخل شقتها، فيما بينّت التحريات تأكيد الجيران سماع أصوات شجار في توقيت متزامن لارتكاب الواقعة، فضلًا عن تأكيد الضحية تعرضها لمضايقات من جارها الذي يقطن في الطابق الذي يعلو شقتها بصفة مستمرة.

وبعد ضبط المتهم الأول “الجار” اعترف أنه في تمام العاشرة صباحًا غادر شقته ولدى نزوله لاحظ أن باب منزل جارته مفتوح وإذ بالأخيرة تخرج مرتدية “قميص نوم” فبادر بسؤالها عن سبب عدم إغلاقها الباب فجاء ردها “الجو حر” وانتهى الحديث بينهما إلا أنه شاهد شخص غريب يتوجه إلى شقة جارته التي أغلقت الباب بعد دخوله.

وأضاف المتهم أمام رجال التحقيق أنه تقابل مع صديقه بالقرب من العقار سكنه، وأخبره بالأمر، وقررا الوقوف على ما يدور في شقة السيدة الأربعينية خاصة أنها مُطلقة، وتوجه نجلها إلى المدرسة في الصباح.

وطرق الصديقان الباب، وفتحت لهما الجارة حيث دفعاها للداخل، وكانت المفاجأة أنها على علاقة غير شرعية مع الزائر الغريب، وقاما بطرده من المنزل، وساوماها على ممارسة الجنس معها مقابل عدم فضح أمرها أمام الجيران وقاطني المنطقة، ثم اعتديا عليها جنسيًا وتصويرها بواسطة هاتف أحدهما، وغادرا بعد تهديدها بنشر تلك المقاطع حال إبلاغها الشرطة.

وعقب مرور 48 ساعة، تم ضبط المتهم الهارب في العقد الثالث من العمر، والذي أقر بصحة أقوال صديقه معللا فعلتهما: “اشمعنا إحنا!” وأرشدا عن الهاتف الذي يحوي مقاطع الفيديو المصورة، وتم ضبطه.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More