موسكو أجهضت بياناً في مجلس الأمن الدولي يدعو حليفها المتمرد لوقف هجومه على طرابلس

0

منعت روسيا،  الأحد صدور بيان عن يدعو قوات اللواء الليبي المتمرد لوقف هجومه على ، بحسب ما أفادت مصادر دبلوماسية.

وقالت المصادر إن الوفد الروسي في الأمم المتحدة طلب “تعديل صيغة هذا البيان الرئاسي بحيث تصبح دعوة كل الأطراف الليبية المسلحة إلى وقف القتال، وليس فقط قوات الجيش الوطني الليبي”.

ولكن الولايات المتحدة رفضت مقترح التعديل الروسي فأجهضت موسكو صدور البيان، ذلك لأن بيانات مجلس الأمن تصدر بالإجماع، بحسب “فرانس برس”.

وكانت التي دعت إلى عقد تلك الجلسة اقترحت صدور بيان رئاسي عن مجلس الأمن وليس بيانا صحفيا (البيان الرئاسي يتمتع بصفة رسمية أكثر من البيان الصحفي)، لكن روسيا اعترضت على ذلك فغاب الإجماع وسقط المقترح البريطاني.

وأطلق المتمرد حفتر الخميس ، هجوماً للسيطرة على العاصمة “طرابلس” التي تتواجد فيها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج، ودعا الأخير قواته لمواجهة تحركات قوات حفتر بالقوة، متهما إياه بالانقلاب على الاتفاق السياسي للعام 2015.

وكانت الأمم المتحدة قد أشارت مؤخرا إلى مؤشرات إيجابية بعد لقاء جمع السراج وحفتر، في أبو ظبي، حيث اتفقا على البحث عن حلول غير عسكرية وضرورة إنهاء المرحلة الانتقالية.

وأعلن المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة عن إقامة المؤتمر الوطني الليبي الجامع في الفترة بين 14 و16 نيسان/أبريل الجاري في مدينة غدامس، غربي ليبيا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.