احتجزوه داخل زنزانة بلا سرير ولا ماء.. الحقوقي أحمد منصور مضرب عن الطعام للأسبوع الثاني على التوالي

0

طالب مركز الخليج لحقوق الانسان، السلطات الإماراتية للإفراج الفوري وغير المشروط عن الحقوقي الإماراتي وغيره من المدافعين عن حقوق الإنسان الذين سُجنوا لمجرد نشاطهم السلمي في مجال حقوق الإنسان.

وأعرب المركز الحقوقي عن قلقه على صحة منصور المضرب عن الطعام لأكثر من أسبوعين في الإمارات العربية المتحدة، مبدياً احتجاجه كذلك على ظروف السجن السيئة ومحاكمته الجائرة التي أدت إلى صدور حكم بالسجن ضده لمدة عشر سنوات بسبب أنشطته في مجال حقوق الإنسان.

وقال المركز الحقوقي إنه في انتظار الإفراج عن السجناء, والتأكد من معاملة أحمد منصور وسجناء الرأي الآخرين بما يتماشى مع قواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء، بما في ذلك توفير الرعاية الطبية المناسبة وظروف السجن الصحية.

وطالب مركز الخليج السلطات الإماراتية بالسماح لخبراء الأمم المتحدة أو المنظمات غير الحكومية الدولية بالوصول إلى أحمد منصور، فضلاً عن المدافعين الآخرين عن حقوق الإنسان، المحتجزين في السجون الإماراتية.

وأوضح المركز أن منصور موجود حالياً بسجن الصدر في أبو ظبي، حيث يُحتجز بمعزل عن العالم الخارجي.

وقال مصدر لمركز الخليج لحقوق الإنسان- كما قال- إنه محتجز في “ظروف رهيبة” بزنزانة بلا سرير ولا ماء ولا يمكن الوصول إلى الحمام. لقد تدهورت صحته بشكل كبير وهو في حالة سيئة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.