إضراب جماعي للأسرى في سجون الاحتلال وإعلان حالة النفير في كافة السجون

0

أكدت وسائل إعلام فلسطينة بدء حالة إضراب جماعي عن الطعام للأسرى في سجون الاحتلال، مساء اليوم الاثنين.

وذكرت مواقع فلسطينة أن 150 أسيراً فلسطينياً، بدأوا بخوض معركة (الكرامة 2) بالاضراب المفتوح عن الطعام، وذلك بعد فشل الحوارات والمفاوضات بين الحركة الاسيرة وادارة سجون الاحتلال الاسرائيلي.

وأعلن مكتب إعلام الاسرى، عن دخول قيادات الحركة الاسيرة ومئات الاسرى من كافة السجون، الى الاضراب المفتوح عن الطعام، وذلك بعد تعنت وعدم استجابة ادارة السجون لمطالبهم.

وأكد أن قيادة الحركة الاسيرة سلمت ادارة السجن قوائم باسماء المضربين عن الطعام من كافة أقسام السجون.

وفي السياق، أشار المكتب، إلى ان الأسرى ارتدوا ملابس السجن (الشاباص)، بعد إعلان حالة النفير في كافة السجون، استعدادا للالتحاق بالفوج الاول من المضربين.

وقالت الحركة الاسيرة: “نحمل المسؤولية الكاملة لحكومة الاحتلال وإدارة السجون التي أوصلتنا لمرحلة الاضراب المفتوح بعد تنكرها للتفاهمات”.

بدورها، أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عصر الأثنين، عن فشل جلسات الحوار بين إدارة سجون الاحتلال الإسرئيلية وممثلي فصائل وتنظيمات الحركة الأسيرة في معتقلات الإحتلال قبل قليل، بعد أن استمرت لساعات طويلة على مدار اليومين الماضيين في سجن (ريمون).

وبينت الهيئة، أن قرابة 150 أسير فلسطيني شرعوا ظهر اليوم بإضراب مفتوح عن الطعام والماء، في سجني (ريمون) و(النقب)، في معركة أطلقوا عليها اسم (معركة الكرامة 2)، على أن تدخل دفعات متتالية من الأسرى للإضراب من مختلف السجون خلال الأيام المقبلة.

وقالت: “إن الحوار مع إدارة سجون الاحتلال وقيادة الحركة الأسيرة وصل لطريق مسدود، وذلك بسبب تعنت الإدارة ومن خلفها المستوى السياسي الإسرائيلي في الإستجابة للمطالب الحياتية الإنسانية للحركة الأسيرة والمكفولة بكل الشرائع والقوانين الدولية”.

ولفت الأسرى، الى أن إدارة سجون الاحتلال لم تستجب لمطالب الحركة الأسيرة كإزالة أجهزة التشويش وإعادة زيارات أهالي أسرى قطاع غزة، وعدم التوصل الى تفاهمات واضحة حول تركيب أجهزة تلفونات عمومية بين أقسام السجون، وعدم إنهاء عزل الأسرى المعاقبين إثر الاحداث الأخيرة في سجن النقب الصحراوي، ووقف عمليات الإقتحام والتنكيل والاهمال الطبي بحقهم وغيرها من مطالب.

وطالب الأسرى أبناء الشعب الفلسطيني، بضرورة الإلتفاف حول قضيتهم العادلة ومعركتهم النضالية، وإسنادهم بمختلف السبل والأدوات الممكنة وفضح السياسات الإسرائيلية تجاههم والتي تخرق كل الشرائع الدولية ومبادئ حقوق الإنسان. 

بدوره، قال موقع (واللا) الاسرائيلي: “يجري حاليا مفوض مصلحة السجون الشاباص (آشر فاكنين)، وكبار قادة مصلحة السجون الإسرائيلية تقييماً للوضع حول الإضراب عن الطعام بين الأسرى الأمنين في السجون”.

ونقل الموقع ذاته، عن مصدر في مصلحة السجون الإسرائيلية، قوله: ” بدأ قبل قليل توزيع وجبة العشاء وهم ينتظرون لمعرفة أي من السجناء سيعيد الطعام”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.