الرئيسيةالهدهد"أبو ظبي غضبت من الرياض".. الإمارات ترد على تهديد السعودية وهذا ما...

“أبو ظبي غضبت من الرياض”.. الإمارات ترد على تهديد السعودية وهذا ما قاله سهيل المزروعي

- Advertisement -

وطن- أثار تهديد السعودية، ببيع النفط بعملات أخرى غير الدولار، حفيظة الإمارات الحليف القوي للرياض.

وقال وزير الطاقة الإماراتي، سهيل المزروعي، في تصريحات نقلتها وكالة “رويترز” إن استخدام الدولار الأمريكي كـ”عملة تجارة النفط الرئيسية”، أمر لا يمكن تغييره بين “عشية وضحاها”.

وكانت قالت ثلاثة مصادر مطلعة على سياسة السعودية في مجال الطاقة، قد قالت لوكالة “رويترز” إن المملكة هددت ببيع النفط بعملات أخرى غير الدولار إذا أقرت واشنطن قانونا يجعل الدول الأعضاء في منظمة “أوبك” عرضة لدعاوى قضائية لمكافحة الاحتكار.

تفاصيل الخلاف بين الإمارات والسعودية حول اتفاق (أوبك بلس ).. تقرير سويسري يكشف ما جرى

- Advertisement -

وأضافت المصادر لـ”رويترز” أن “خيار التخلي عن الدولار جرت مناقشته داخليا بواسطة عدد من كبار المسؤولين السعوديين في مجال الطاقة في الشهور الأخيرة”.

وتسعى بعض الجهات في الولايات المتحدة  إلى تحريك تشريع يعرف باسم “نوبك”، يجعل الدول الأعضاء في منظمة “أوبك” عرضة لدعاوى قضائية لمكافحة الاحتكار في الولايات المتحدة وهو تشريع ظل مجمدا لفترة طويلة، إذ ألمح رؤساء أمريكان سابقون إلى أنهم سيعترضون على أي تحرك لتحويله إلى قانون.

من جانبه قال وزير الطاقة الإماراتي، عند سؤاله عن إمكانية تحول أوبك عن تجارة النفط بالدولار: “التجارة بالدولار الأمريكي ليست شيئا يمكن تغييره بين عشية وضحاها، دعونا لا نقفز إلى واحدة من تلك الأفكار في الوقت الحالي”.

- Advertisement -

وتابع: “أوبك لم تقل ذلك، وأوبك لم تزعم أنها تنوي تغيير عملة التجارة، ولا يمكنني أن أتحدث عن إمكانية تحقيق ذلك في الوقت الحالي”.

ومضى بقوله: “من المتوقع أن يكون مستوى الالتزام باتفاق خفض المعروض بين أوبك والمنتجين غير الأعضاء جيدا في أبريل/نيسان الجاري”.

“وول ستريت جورنال”: خلف مأزق أوبك .. هذا ما تريده الإمارات

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث