مصادر تكشف لـِ”وطن” الضباط الذين يقودون الإشتباكات المسلحة من جانب قوات حفتر وعلاقتهم بالنظام السابق

0

كشفت مصادر خاصة عن أنّ من يقودون الإشتباكات المسلحة من جانب قوات اللواء المتقاعد المدعوم إماراتياً خليفة حفتر، هم قادة عسكريون بارزون من النظام الليبي السابق .

وأكدت المصادر لـِ”وطن” أن هؤلاء قادوا المواجهات المسلحة مع الثوار إبّان الثورة الليبية عام 2011.

ووصفت المصادر هؤلاء القادة بأنهم كانوا “أوفياء” للنظام السابق حتى آخر لحظة بسقوط طرابلس في اغسطس عام 2011.

وذكرت المصادر أن في مقدمة قادة الاشتباكات من طرف “حفتر” ضابطان في رتبة لواء هما المبروك سحبان، ومحمد بن نايف، إضافةً الى عدد آخر من الضباط الذين كانوا يعملون مع النظام السابق.

واليوم السبت، أكد آمر التمركزات الأمنية بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الليبية، عماد الطرابلسي، أن قوات اللواء المتقاعد المدعوم إماراتياً خليفة حفتر انسحبت من منطقة العزيزية إلى تخوم مدينة غريان.

وقال ” الطرابلسي” إن قواته تسيطر على العزيزية جنوب غرب طرابلس.

وشهدت في منطقة قصر بن غشير جنوب طرابلس اشتباكات بين قوات حماية طرابلس وقوات حفتر.

وشنّ سلاح الجو التابع للمجلس الرئاسي غارات على تمركز قوات حفتر بمنطقة مزدة جنوب غريان.

وأعلن وزير الداخلية بحكومة الوفاق الليبية، مساء الجمعة، إعادة السيطرة على مطار طرابلس الدولي جنوبي العاصمة.

وأسرت قوات تابعة لحكومة الوفاق الليبية، صباح الجمعة، العشرات من قوات المتمرد المدعوم إماراتياً خليفة حفتر في منطقة الزاوية قرب العاصمة طرابلس خلال مواجهة عسكرية تمكنت خلالها من استعادة السيطرة على إحدى البوابات الأمنية.

ووصف المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة الوضع الميداني في البلاد بأنه “خطير”، مؤكدا أنه يعمل على مدار الساعة لتجنب المواجهة العسكرية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More