نائب الرئيس التركي يرد على نظيره الأمريكي بعد تهديده أنقرة: عليكم الاختيار بين صداقتنا أو صداقة الارهابيين

1

طالب نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي، الولايات المتحدة بالاختيار بين البقاء كحليف لبلاده أو الاصطفاف مع من وصفهم بالإرهابيين، في إشارة إلى تحالف الولايات المتحدة مع الأكراد في شمال سوريا.

وقال أوقطاي، في تغريدة ردًا على تصريحات لنظيره الأمريكي مايك بنس: “على الولايات المتحدة أن تختار. هل تريد أن تبقى حليفاً لتركيا أم أن تخاطر بصداقتنا عبر مشاركة قواتها مع إرهابيين لتقويض دفاعات حليف لها في الناتو أمام أعدائه؟”.

وتأتي تصريحات نائب الرئيس التركي ردًا على تغريدة لنظيره الأمريكي قال فيها إن على تركيا أن تختار ما إذا كانت تريد أن تبقى حليفاً مهماً في الناتو، أو الاستمرار في صفقة صواريخ إس-400 الدفاعية الروسية.

وقبل يومين، أعلنت الولايات المتحدة تعليق “عمليات التسليم والأنشطة” المتعلقة بشراء تركيا لمقاتلات الجيل الخامس “”F35، على خلفية عزم أنقرة شراء منظومة الصواريخ الروسية “S400”.

يشار أن تركيا قررت في العام 2017، شراء منظومة “S400” الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة في شراء أنظمة الدفاع الجوية من الولايات المتحدة.

وتخطط أنقرة أيضًا لشراء 100 مقاتلة من طراز “F35” من الولايات المتحدة، إذ يتلقى طيارون أتراك حاليًا تدريبات على استخدامها، في قاعدة لوك الجوية، بولاية أريزونا الأمريكية.

وكانت تركيا قد تسلمت مقاتلتين من طراز “F35″، في يونيو الماضي، ولكنها ما تزالان قيد الاختبار في الولايات المتحدة.

ومؤخرًا أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” قرب تسليم تركيا مقاتلتين جديدتين من طراز “F35-A”، ليصبح العدد 4.

وتعد “F35″، مقاتلة متعددة المهام، ويمكن استعمالها في قوات المشاة والبحرية والجو على السواء، ولديها إمكانيات كبيرة في المناورة، وتتمتع بقدرات مسح إلكتروني وتقنية التخفي.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of طبيب مغترب
    طبيب مغترب يقول

    الله يساعدكم مناظليين

    حفظكم الله وسدد خطاكم انتم قادة الحقيقين احفاد سلاجقة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More