الثلاثاء, نوفمبر 29, 2022
الرئيسيةالهدهدكاتب عُماني: ما زلنا ننتظر قرار "البشير" أن يقتدي بـ"بوتفليقة" ويرحل قبل...

كاتب عُماني: ما زلنا ننتظر قرار “البشير” أن يقتدي بـ”بوتفليقة” ويرحل قبل دخول النفق المظلم

- Advertisement -

وطن- علق الكاتب العُماني المعروف حمد بن سالم، على تطور الأحداث بالساحة الجزائرية مشيدا برحيل الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة ومتمنيا أن يسلك الرئيس السوداني عمر البشير نفس الطريق قبل دخول السودان إلى مرحلة النفق المظلم.. حسب قوله.

وقال “ابن سالم” في تغريدة له على حسابه بتويتر رصدتها (وطن):”خيراً فعل الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة في ترك الحكم وإن كان بطريقة عسيرة وأدخل الجزائر في مخاض عسير”

وتابع موضحا: “لكن عسى أن تنجو منه الجزائر بحكمة شعبها الذي رأى العبرة في دول الخريف الصهيوني الذي مرت به الأمة العربية وتجربة السنوات العشرية السوداء”

- Advertisement -

وعبر الكاتب العُماني في تغريدة أخرى عن أمنيته بأن يتنحى رئيس السودان هو الآخر عن الحكم برغبته، قائلا:”ما زلنا ننتظر قرار الرئيس البشير أن يقتدي ببوتفليقة ويرحل من ذات نفسه عن الحكم ولا يجعل السودان يدخل في نفق مظلم”

هكذا تم إبلاغ “البشير” بقرار عزله بعد صلاة فجر الخميس .. وهذه ردّة فعله

- Advertisement -

كما أوضح أنه لا يوجد وجه شبه بين ما حصل في سوريا وما حصل في الجزائر، “لأن موضوع الجزائر أتى وقد هزم العالم في سوريا ومنهم بعض العرب أدوات الغرب في المنطقة وقد كان ظنهم أن سوريا وهي الأصعب في المخطط الغربي بأنها لن تتجاوز الشهرين ولكن خاب ظنهم وتقديراتهم لذلك أتت الجزائر مختلفة عن غيرها”

ويطمح السودانيون أن يلهم عبور الجزائريين بحراكهم الشعبي، حقبة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مواكبهم الاحتجاجية وحراكهم الذي سبق نظيره الجزائري بحوالي شهرين.

وفي سياق المقارنة بين المشهدين، قال القيادي في “حركة الإصلاح الآن” السودانية أسامة توفيق إن السودانيين تفاعلوا مع انتصار الثورة الجزائرية لأنهم يكتوون بذات الآلام، فهناك نظام قابض على السلطة لأكثر من عشرين سنة، وفي السودان الشيء نفسه حيث يقبض الرئيس على السلطة منذ ثلاثين سنة.

وتابع في تصريحات صحفية له: “الآن بعد أن أعلن بوتفليقة تنحيه جراء احتجاجات عارمة لنحو خمسين يوما، يأمل دعاة مواكب التنحي بالسودان، وعلى وقع الربيع الجزائري، أن ينجح حراكهم المتصل منذ أكثر من مئة يوم في الإطاحة بالبشير”.

ويرى توفيق أن الجيش الجزائري “كان حاسما وهو ينحاز إلى الشارع، وهو ذات الاختبار الذي سيكون أمام الجيش السوداني السبت القادم وتجمع المهنيين السودانيين يدعو إلى حشد كبير أمام قيادة الجيش في ذكرى انتفاضة 6 أبريل 1985 التي أطاحت بالرئيس الراحل جعفر نميري”.

وخلص إلى القول “السودانيون يتمنون نفس ما حدث بالجزائر. بوتفليقة أثبت أنه رجل عاقل واستقال خوفا على بلاده. نتمنى أن يفعل البشير ذات الشيء”.

عمر البشير يعلق على قرار تسليمه للجنائية الدولية: أفضّل قطع رقبتي على أن يحاكمني خواجة

spot_img
اقرأ أيضاً

4 تعليقات

  1. وانت ايش دخلك في البشير أو غيره حتى تنظره أولا تنتظرة ، وهل البشير أسوء من بشار الذي تصفق له؟!!

  2. وانت مالك ومال هذى السوالف شوف ٣٨ هين راحن وبعدين تكلم عن سياسات الدول الأخرى
    شر البليه ما يضحك

  3. الاقربون أولى بالمعروف ! نسوا أنفسهم وانشغلوا بالآخرين ! متى سيرحل صنمكم ! نصف قرن وأنتم جوعى وفقراء ومحتاجين ! في بلد لو جلس في عرشه جاهل لجعل منه أفضل بلد في العالم !

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث