مسؤولون فلسطينيون يتهمون الإمارات بتسريب عقارات لإسرائيل.. هذا ما جرى خلال ندوة في رام الله

0

أثارت ندوة حوارية، نظمتها جمعية الاقتصاديين الفلسطينيين في رام الله، جدلاً واسعاً، بعد فضح ممارسات “الإمارات” في تسريب منازل وممتلكات أهالي مدينة القدس، لصالح جمعيات إسرائيلية.

وتحدث في الندوة التي هاجم الإمارات رئيس اتحاد القطاع التطويري العقاري نزار الريماوي، ورئيس الجمعية رسلان محمد، بحضور عدد من المطورين العقاريين والخبراء الاقتصاديين.

واستنكر المشاركون والمطورون العقاريون قيام بعض رجال الأعمال الذين وصفوهم بالجشعين بشراء عقارات في حي سلوان بالقدس المحتلة لصالح “إماراتيين”، يعملون على تسريب الشقق السكنية لصالح جمعية  “عطيرت كوهنيم” الاستيطانية الصهيونية التي تستولي على بيوت القدس المحتلة في سلوان.

ورغم الكشف عن وثائق وأدلة تثبت تورط أبو ظبي في تسريب شقق الفلسطينيين المقدسيين لصالح جمعيات يهودية “متطرفة” حسب شهادات وروايات كثيرة كان أبرزها نائب رئيس الحركة الإسلامية في إسرائيل الشيخ كمال الخطيب، وقيادات فلسطينية أخرى في الضفة الغربية، الا أن أبو ظبي تلتزم الصمت الشديد حيال الأمر ولا تعلق عليه.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More