دبلوماسي تونسي يكشف من يملك خيوط المقاطعة الخليجية لقطر

0

كشفت صحيفة تونسية عمن يمتلك خيوط المقاطعة الخليجية لقطر، وذلك بعد قرابة عامين من بدئها.

وقال الدبلوماسي السابق، عبد الله العبيدي، لصحيفة “حقائق أون لاين” التونسية، إن “خيوط المصالحة العربية بين الدول المتقاطعة في يد دول أخرى، لها مصالحها وأسبابها ولها يد في ما يجري”.

وتابع العبيدي أن اجتماع الرؤساء في القمة العربية لم يكن الإطار المناسب لمناقشة المقاطعة بين والدول الخليجية.

ومنذ 5 يونيو/حزيران 2017، قطعت كل من والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها إجراءات بدعوى “دعمها للإرهاب”، وهو ما نفته الدوحة بشدة، مؤكدة أنها محاولة للسيطرة على قرارها السيادي.

وكخطوة في سبيل حل الأزمة، تقدمت الدول العربية الأربع عبر الوسيط الكويتي بقائمة من المطالب، ضمت 13 بندا، مقابل رفع الإجراءات العقابية عن قطر؛ غير أن الأخيرة رفضت جميع هذه المطالب، واعتبرتها تدخلا في “سيادتها الوطنية”.

وبالمقابل، طلبت قطر علنا، وعبر الوسيط الكويتي ومسؤولي الدول الغربية، من الدول العربية الأربع الجلوس إلى طاولة الحوار، للتوصل إلى حل للأزمة؛ لكن هذا لم يحدث. وتبذل الكويت جهود وساطة للتقريب بين الجانبين، إلا أنها لم تثمر عن أي تقدم حتى الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.