قطر تحذر من نتائج قرارات ترامب: لا سلام إلا بإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشريف

0

حذرت قطر اليوم، الاثيين، مما وصفته بـ “تداعيات خطيرة” لإعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بشأن الجولان السوري المحتل، على أمن واستقرار المنطقة وعملية السلام المتعثرة بين فلسطين وإسرائيل منذ 2014.

وأعلن ترامب، في 25 مارس الماضي، اعترافه بـ”سيادة” مزعومة لإسرائيل على مرتفعات الجولان السورية التي تحتلها منذ عام 1967، في وضع لا يعترف به المجتمع الدولي.

ووفق ما نقلته وكالة الأنباء القطرية الرسمية، الإثنين، عقد مجلس الشورى، جلسته الأسبوعية العادية برئاسة أحمد آل محمود.

وأعرب المجلس في بداية الجلسة عن رفضه القاطع واستنكاره للإعلان الذي أصدرته الإدارة الأمريكية بالاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية المحتلة.

وأكد المجلس أن “الإعلان الأمريكي الذي يتعارض تماماً مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة ، لن يغير من حقيقة أن الجولان أرض عربية سورية محتلة”.

وحذر المجلس من “التداعيات الخطيرة التي يمكن أن تترتب على هذه الخطوة الأمريكية غير المشروعة وخاصة على عملية السلام المتعثرة وعلى أمن واستقرار المنطقة”.

وأكد أن “السلام العادل والشامل والدائم لن يتحقق إلا بانسحاب إسرائيل من كافة الأراضي العربية التي احتلتها عام 1967 وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.

وأمس الأحد، أصدرت القمة العربية التي عقدت في تونس، إعلانا يتضمن رفض قرار الإدارة الأمريكية بشأن الجولان، مشددا على أهمية استئناف عملية السلام بين فلسطين وإسرائيل.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More