السبت, ديسمبر 3, 2022
الرئيسيةالهدهدرفع الأذان مع الترانيم المسيحية واليهودية في آن واحد في المغرب بأمر...

رفع الأذان مع الترانيم المسيحية واليهودية في آن واحد في المغرب بأمر الملك محمد السادس

- Advertisement -

وطن- ضجت الساحة المغربية بحالة من الجدل والغضب الواسع، بعد رفع الأذان والترانيم المسيحية واليهودية في آن واحد، بمعهد “تكوين الأئمة” في الرباط خلال اليوم الثاني من زيارة بابا الفاتيكان فرنسيس للمغرب وبحضور الملك محمد السادس.

والسبت، وصل البابا فرنسيس إلى المغرب في زيارة تستمر يومين، وتعد الأولى من نوعها لبابا منذ 1985.

ونظم بابا الفاتيكان فرنسيس، يوم أمس الأحد، قداسا في أستاذ “الأمير مولاي عبد الله” بالعاصمة المغربية الرباط، وذلك بحضور آلاف المسيحيين، وترأس بابا الفاتيكان حفلا دينيا في كاتدرائية القديس بطرس بالعاصمة المغربية.

- Advertisement -

وتوجه الملك والبابا إلى معهد “تكوين الأئمة” في الرباط، الذي يعتبر رأس حربة في السياسة الدبلوماسية الدينية للملك محمد السادس ويهدف إلى إعلاء قيم “الحوار” و”التعايش” و”الوسطية والاعتدال”، ويستقطب طلبة من المغرب ومن بلدان إفريقيا جنوب الصحراء وفرنسا.

وفي المعهد، رفع الآذان، والترانيم المسيحية واليهودية في آن واحد، وهو ما أحدث ردة فعل غاضبة من قبل ناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

أزمة صامتة بين المغرب وأبوظبي وتقارب مع الدوحة.. حفل الملك محمد السادس لتوديع السفراء كشف المستور

- Advertisement -

وقال ناشطون إن إضفاء الموسيقى إلى الآذان، يعد إساءة واضحة، قائلين إن هناك عدة أساليب، لإعطاء صورة عن تسامح الإسلام، دون المساس بالثوابت.

بدوره قال الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إن مبدأ التسامح والتعايش والحوار ثابت وواسع في الإسلام، لكنه لا يعني التنازل عن الثوابت، تعليقا على ما وقع في معهد تكوين الأئمة بالمملكة المغربية.

وأفاد الاتحاد في بيانه اليوم، الاثنين، “فوجئنا وصدمنا لما وقع في معهد تكوين الأئمة بالمملكة المغربية، من التلفيق (الدمج) بين الأذان الذي يعد من أعظم شعائر الإسلام، وبين الترانيم والأناشيد الكنسية”.

وأضاف “يتابع الاتحاد بقلق وحزن أحوال أمته، وما تعانيه من تفريق وتمزيق، وما هو مسلط عليها من مظالم وانتهاكات لكرامتها وسيادتها، تصل إلى حد الاستخفاف بمقدساتها وثوابتها الشرعية”.

وأوضح أن مبدأ التسامح والتعايش والحوار ثابت وواسع في الإسلام، لكنه لا يعني التنازل عن الثوابت، والتلفيق بين الشعائر الإسلامية العظيمة والترانيم الكنسية أمر مرفوض لا يليق بعقيدة التوحيد”.

ملك المغرب فاجأ بابا الفاتيكان بهذه الكلمات: أنا أمير جميع المؤمنين باختلاف دياناتهم

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
spot_img
اقرأ أيضاً

7 تعليقات

  1. قالها سبحانه وتعلي من فوق سبع سموات / وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ) الايه صدق الله وكذب المنافقون المطبعون الخانعون الاذلا ء.

  2. هل هذا آذان؟ يضهر أغلبكم لا يؤدي صلواته و لا يعرف آذانه.فللآذان احكام و سنن و شروط و عدد محدد من الكلمات حتى يعتبر آذانا في أوقات الصلاة و إلا يعاد الآذان.الجهل بالدين مصيبتنا.

  3. انت منصور يا أمير المؤمنين انك على كل شيء حكيم انك أمير المؤمنين على جميع الأديان السماوية والأرضية انك على حق وعلى يقين انت افضل من الأنبياء يا امير المؤمنين انك على كل شيء حكيم
    افضل الجمع من كراهية انك على خلوق عظيم

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث