بفارق كبير .. حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا يفوز بالانتخابات المحلية وأردوغان: “هذه إرادة الشعب”

3

أظهر فرز معظم الأصوات تقدم في على منافسيه بفارق كبير في الانتخابات المحلية التي أجريت الأحد وسط استقطاب داخلي وترقب خارجي.

وذكرت وكالة الأناضول أن حزب العدالة والتنمية الحاكم يتقدم في الانتخابات المحلية التي تشهدها البلاد.

وأعلن مرشح حزب “العدالة والتنمية” التركي بن علي يلدريم فوز حزبه في انتخابات بلدية إسطنبول، شاكراً أهالي إسطنبول على الثقة التي منحوها لحزبه.

وقال “يلدرم”: بإذن الله سنحول إسطنبول إلى مدينة يعيش فيها 15 مليون شخص بسعادة وسلام.

على الجانب الآخر، استنكر مرشح الشعب الجمهوري لرئاسة بلدية إسطنبول “إمام أوغلو” إعلان منافسه عن “العدالة والتنمية” يلدريم فوزه قبيل استكمال فرز الأصوات.

وقال الرئيس التركي رجب طيّب “لقد أحرز حزب العدالة والتنمية مجددا المرتبة الأولى في الانتخابات بفارق كبير منذ انتخابات نوفمبر 2002”.

وقال في كلمة بالمناسبة “ربحنا في بعض البلديات وخسرنا في أخرى، وفي كلتا الحالتين هذه إرادة الشعب وهذه طبيعة الديمقراطية ونحن نحترمها”.

وأشار أردوغان إلى أن نتائج الانتخابات المحلية “أظهرت أن إخوتنا الأكراد أكدوا أنهم لن يسلموا إراداتهم للمنظمة الإرهابية”.

وذكرت وكالة الأناضول أن نسبة المشاركة زادت على 83%، فيما احتدمت المنافسة في العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، وهما المنطقتان الأكثر أهمية للمرشحين.

وحتى لحظة كتابة هذا الخبر، يظهر بعد فرز أكثر من 91% من صناديق الانتخابات المحلية في عموم تركيا، حصول حزب العدالة والتنمية على 44.9%، وحزب الشعب الجمهوري 30.2%، وحزب الحركة القومية 6.8%، وحزب إيي 7.3%، وحزب الشعوب الديمقراطي 4%.

وقد زجّ الرئيس التركي بثقله في الانتخابات ودفع برئيس حكومته السابق للمنافسة على منصب عمدة بلدية إسطنبول التي تكتسي رمزية سياسية وحضارية في تركيا والعالم الإسلامي.

وليست الانتخابات مجرد اختبار داخلي لأردوغان، إنما تضعه على المحك في علاقاته مع الزعماء الأميركيين والغربيين.

ووفق وسائل إعلام، فإن العواصم الغربية تنتظر إعلان النتائج التركية لترى ما إذا كانت ستسفر عن ضعف موقف أردوغان أو استمرار هيمنته على المشهد السياسي.

قد يعجبك ايضا
  1. سيد أحمد يقول

    الأرقام و الوقائع على الأرض تؤكد تراجع حزب أردوغان و خسارته المدن الكبرى: أنقرة ـ أزمير و اسطامبول.. و بالنتيجة هذا يعني هزيمة حزب أردوغان في الإنتخابات المحلية.

  2. طبيب مغترب يقول

    بسم الله الرحمن الرحيم
    تحية عطرة الى القيادة تركية
    المتمثلة في سيد الرئيس الجمهورية
    رجب طيب اردوغان وحكومته الابية
    مبروك عليكم شعب تركي العظيم

  3. طبيب مغترب يقول

    الاتراك استوعبوا دروس في فهم ما معنى الحكم وممارسة
    السياسة ورفعوا شعبهم الى الاعلى مستوى
    تمثيل ارادت الامة والحكم بيد شعب في صناديق
    الاقتراع

    حفظكم الله وحياكم الله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.