استنفار سعودي غير مسبوق في اليمن بعد وفاة ضابط كبير في ظروف غامضة في سقطرى

2

أكدت وسائل إعلام يمنية وفاة قائد عسكري سعودي أمس، الجمعة، في ظروف غامضة بمحافظة “” شرقي في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة صراع سعودي إماراتي محموم.

وقال مصدر مطلع، إن مسؤول حماية المطار في سقطرى العقيد الركن عبدالله القحطاني توفي في ظروف غامضة.

وأكد المصدر في تصريح لـ “اليمن نت” أن القوات تنتشر على طريق المطار في المحافظة بعد انتشار خبر وفاة القحطاني.

وتأتي حادثة وفاة المسؤول السعودي الغامضة في الوقت الذي تشهد فيه محافظتي “المهرة وسقطرى” صراع محموم لبسط النفوذ والهيمنة على سواحل اليمن الشرقية المطلة على بحر العرب والمحيط الهندي.

ووصلت القوات السعودیة الى سقطرى كوسیط في أعقاب التوتر الذي حدث بین الحكومة الیمنیة والإمارات، منتصف العام الماضي، إثر إنزال قوات عسكریة في الجزیرة أثناء تواجد رئیس الوزراء السابق أحمد عبید بن دغر حینھا في الجزیرة، والذي وكان لھ موقف قوي ضد تلك الإستحداثات العسكریة التي وصفتھا الحكومة الیمنیة ب”غیر المبررة”

وتشهد جزيرة سقطرى اليمنية، الواقعة في المحيط الهندي، صراع محموم بين السعودية، والإمارات، ثاني أكبر دولة مشاركة في التحالف العسكري الذي تقوده المملكة منذ 5 أعوام.

وهناك “تنافسا خفيا وسباقا محموما بين الدولتين الخليجيتين في الجزيرة، يهيمن على المجال الإنساني والإغاثي”.

وبحسب مصادر مطلعة فإنه “رغم الهدوء الذي يتموضع عليه الصراع بين الرياض وأبوظبي، إلا أن كلا منهما يصارع للاستحواذ على المشاريع الإنسانية داخل سقطرى”.

وتبدي الإمارات غيرتها من المشاريع التي ينفذها السعوديون في الجزيرة الواقعة قبالة السواحل اليمنية الجنوبية.

قد يعجبك ايضا
  1. شبل عمان يقول

    السعوديه والإمارات تريد تدمير اليمن وسرقة ثرواته
    هذا هو القصد من التحالف

  2. ابو احمد يقول

    يعني مات ضابط سعودي ماكل يوم يموت العشرات علي الحدود ولا احد يسآل عنهم مع ان قاتلهم معروف يا الحوثي يا الامارات وفي الحقيقة سلمان ورط الجيش السعودي في حرب اليمن ليس من اجل الشرعيه فهي لاتهمه وليس من اجل وقف تمدد الحوثي ولكن من اجل اشغال الجيش بحروب في اليمن ليتفرغ هو وفرخه لاحداث تغيرات ونشر الرذيلة وافساد المجتمع وتحجيم المشائخ وسجن المصلحين ….وحتي لايفكر الجيش بثورة او انقلاب زج بهم في هذا الحرب التي لاناقة لهم فيها ولا جمل وهو يعلم سلفا انها حرب طويلة الامد فقد جربوها مرات ومرات ضد الحوثي ويعرفون انه لانهاية لها ولن الحوثي يخلصهم من هذا الجيش بالعشرات كل يوم وهذا هو المطلوب .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.