محكمة سعودية تفرج عن ناشطات معتقلات بينهم عزيزة اليوسف وإيمان النجفان

1

أكد حساب “معتقلي الرأي” المعني بحقوق الإنسان وشؤون المعتقلين في المملكة، إصدار المحكمة الجزائية قرارا بالإفراج المؤقت عن عدد من الناشطات المعتقلات بينهم وإيمان النجفان.

وقال الحساب في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) إنه تأكد لديه الإفراج اليوم مؤقتاً عن كل من (د. رقية المحارب و د. عزيزة اليوسف وإيمان النفجان) بقرار من المحكمة الجزائية بالرياض إلى حين انعقاد جلسة المحاكمة الثالثة.

https://twitter.com/m3takl/status/1111268731727024128

وأضاف حساب “معتقلي الرأي” أن هناك أنباء عن إفراج مؤقت عن بقية الناشطات الـ 11 يوم الأحد المقبل بتاريخ 31 مارس 2019.

وتحدثت ناشطات سعوديات أمس، الأربعاء، عن تفاصيل التعذيب والتحرش الجنسي التي يتعرضن لها في سجنهن وذلك لدى مثولهن أمام الجلسة الثانية لمحاكمتهن أمس والتي سمح لبعض أقاربهن بحضورها للمرة الأولى.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شخصين حضرا الجلسة التي عقدت بمقر المحكمة الجنائية بالرياض القول إن المعتقلات بكين وعانقن بعضهن، واتّهمنَ المحققين بصعقهن بالكهرباء وجلدهن والتحرش بهن وملامستهن وهن قيد الاعتقال.

وفي الجلسة الثانية لمحاكمتهن -التي منع المراسلون الأجانب والدبلوماسيون من حضورها- تجمع أقارب المعتقلات أمام منصة اعتلاها ثلاثة قضاة.

وقدمت الناشطات المعتقلات منذ أكثر من عام لوائح دفاعهن خلال الجلسة محاكمة الأربعاء، حيث قلن إنهن تعرضن للتعذيب والتحرش الجنسي خلال التحقيقات، وفق شهود حضروا الجلسة.

ونقلت الوكالة عن أقارب المعتقلات القول إن بعضهن تقدمن بطلب لإطلاق سراحهنّ بكفالة، وردت 11 امرأة على اتهامات موجّهة إليهن، تقول منظمات حقوقية إنها تشمل “الاتصال مع وسائل إعلام أجنبية ومنظمات حقوقية”

وللمرة الأولى سُمح للمعتقلات بالحديث عبر مكبرات صوت داخل قاعة المحكمة أمام القضاة، وقد تحدث بعضهن بكل جرأة عمّا جرى معهنّ من تعذيب وتحرش أثناء الشهور الأولى من الاعتقال

كما رد ممثل النيابة العامة خلال ثانية جلسات المحاكمة، إذ أكد أن كل ما قالته الناشطات مجرد مزاعم وادعاءات غريبة لا أساس لها من الصحة.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. احمد يقول

    النفجان وليس النجفان ياوطن حاقد على الشعب السعودي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More