محققة أممية تتهم ممثلي مجلس الأمن في السعودية بالتواطؤ مع ابن سلمان لوأد ملف خاشقجي

0

يستمر مسلسل الضغط الدولي على فيما يخص ملف الصحافي السعودي المغدور ، حيث دعت مسؤولة أممية تقود التحقيق الدولي المستقل في قضية خاشقجي إلى الشفافية في محاكمة المتهمين في المملكة، قائلة إنها لا ترقى إلى مستوى المعايير الدولية.

وحثت “آغنيس كالامارد”، مقررة الأمم المتحدة المعنية بالقتل خارج نطاق القضاء والإعدام التعسفي، السلطات السعودية على الكشف عن أسماء المتهمين الـ11 في قضية مقتل خاشقجي، وكذلك الكشف عن مكان 10 آشخاص آخرين احتجزوا في بداية التحقيق.

وحذرت المسؤولة الأممية من أن الدبلوماسيين من مجلس الأمن الدولي الذين حضروا أربع جلسات قضائية عقدت في الرياض “قد يكونون منخرطين في إجهاض محتمل لإساءة تطبيق العدالة، ويتهمون بالتواطؤ، إذا تبين أن المحاكمة تشوبها انتهاكات لحقوق الإنسان”.

وتأتي هذه التصريحات في وقت تواصل السعودية اعتماد سياسة التعمية والغموض بشأن قضية مقتل خاشقجي، وتصرّ على رفضها دعوات الشفافية في التحقيق الذي زعمت أنها أطلقته.

وترفض المملكة تدويل الجريمة التي تحولت إلى قضية رأي عام دولية، والتي يُتهم ولي العهد السعودي بإصدار الأوامر بتنفيذها، وذلك وسط استمرار الإلحاح الصادر من قبل عواصم وهيئات ومنظمات عالمية على عدم السماح بإفلات المتورطين فيها من العقاب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.