بسبب بكائه أثناء علاقتها الحميمة مع زوجها .. هكذا قتلت مصريّة بطريقةٍ بشعة طفلها!!

1

شهدت منطقة الوراق بالعاصمة المصريّة القاهرة، قتل مرعبة، راح ضحيّتها طفل لم يتجاوز عمره عامين، فيما أنّ الجاني هو والدته وزوجها العرفي.

البداية، كانت بإعلام الشرطة بتغيب الطفل عن والدته منذ أيام، دون أن تحرك الأم ساكنًا، مستغلة عدم الجيران، بأي شيء عنها، كونها تسكن في منذ فترة قصيرة.

وبالفحص والتحريات، تبين أن والدة الطفل، متزوجة عرفيًا من شاب منذ أشهر، وكان يقيم معها ومع طفلها من زوجها الأول، إلا أنه اختفى فجأة، ليتم تشكيل فريق من البحث الجنائي للوقوف على حقيقة الأمر.

وباستدعاء والدة الطفل، وباستجوابها، اعترفت بقتل طفلها، وإلقاء جثته في النيل داخل وعاء بلاستيكي، بعد أن قام زوجها بضربه حتى الموت، بسبب بكائه المستمر، خاصة أثناء ممارستهما الجنس، ليتخلص الزوج من الطفل، أمام الأم التي تجردت من مشاعر الإنسانية.

واعترف الزوج عقب القبض عليه بارتكابه الجريمة، مبينًا بأنه قام بضرب الطفل حتى الموت، ثم التخلص من الجثة بوضعها في وعاء، وإلقائها في مياه النيل، حيث تم العثور على جثة الطفل وانتشالها.

وأحالت الجثة للطب الشرعي، لإعداد طبي مفصل بشأن الحالة، فيما تقرر حبس المتهمين على ذمة القضية.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. فوزي يقول

    يجب أن لا يتم إعدام الأم ، وإنما سجنها مدى الحياة مع تعليق صورة طفلها في الزنزانة على أربع جدران

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More