بعد 5 سنوات قضاها ظلماً في السّجن .. براءة عُماني في الهند من هذه التهمة ومغرّدون يطالبون بتعويضه

1

بعد 5 سنوات من الإحتجاز في على خلفية اتهامه بالزواج من قاصر، أصدرت محكمة هندية، حُكماً قضائيا ببراءة المواطن العُماني راشد المدسري.

وأكد الشيخ حمد بن سيف الرواحي سفير السلطنة في الهند صدور الحكم “بعد معاناة طويلة بُذلت فيها جهود جبارة”.

وأوضح السفير أن المواطن بانتظار الحصول على إذن بالمغادرة حيث تتبقى الآن الإجراءات الخاصة بالحكم المكتوب والإذن التي قد تستغرق بين ثلاثة إلى أربعة أسابيع .

كما أكد المواطن راشد المدسري صدور الحكم بالبراءة، شاكرًا كل من عمل جاهدًا على إثبات براءته.بحسب موقع “أثير”

ورغم قرار البراءة، إلا أن مغردّين عُمانيين أبدوا أسفهم على ضياع 5 سنوات من عُمر المواطن المدسري “ظلماً” في السجون الهنديّة، مُطالبين بمتابعة القضية في المحاكم الهندية للحصول على تعويض على أقلّ تقدير.

وتعود تفاصيل القضية إلى سفر المواطن إلى الهند في عام ٢٠١٤م للزواج بناء على نصيحة أحد أصدقائه لكنه صادف إشكالات عند الزواج من إحدى الفتيات ليتجه إلى الزواج من أخرى قام أهلها بتزوير عمرها الحقيقي في الأوراق الرسمية وعندما تزوجها داهمته الشرطة واعتقلته بتهمة الزواج من قاصر ليظل في الهند من يومها حتى الآن حيث حُكم ببراءته.

قد يعجبك ايضا
  1. ما شي منه يقول

    مسجون ظلم 5 سنوات ويقولك بذلت جهود جبارة!!!!!!!!!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.