إصابات وأضرار بالغة.. “شاهد” صاروخ فلسطيني يدمر منزلاً في تل أبيب ونتنياهو يعود لإدارة الحرب على غزة

0

اصيب سبعة اسرائيليين، صباح الاثنين، بجروح جراء سقوط انطلق من واصاب منزلا شمال تل ابيب وسط اسرائيل.

وأكد جيش الاحتلال انه وفي أعقاب تقرير عن إنذار في منطقة الشارون، تم التعرف على صاروخ واحد من قطاع غزة إلى الأراضي الإسرائيلية اصاب منزلا بشكل مباشر ونجم عنه اصابة سبعة وصفت جراحهم بالمتوسطة والطفيفة.

وافاد الناطق العسكري الاسرائيلي بأن صافرات الانذار دوت في منطقة كفار سابا المحاذية لمدينة قلقيلية والتي تقع في اواسط اسرائيل، ثم ما لبث ان سمع صوت انفجار قوي في المنطقة وكانت الساعة الخامسة و19 دقيقة.

وبعد دقائق افاد الناطق العسكري ان صاروخا قد رصدته الرادارات الاسرائيلية في المنطقة وانه سقط وانفجر في بلدة اسمها مشميرت في منطقة الشارون وان الصاروخ اصاب مباشرة احد البيوت.

وقال مصدر عسكري اسرائيلي ان الصاروخ المذكور قد اطلق على ما يبدو من قطاع غزة فجر اليوم وان هذه المعلومة لا تزال قيد التحقيق والتحقق.

نتنياهو يقطع زيارته لأمريكا..

ومن جانبه اختصر رئيس الوزراء الاسرائيلي ، زيارته إلى مقرراً العودة إلى تل أبيب، عقب سقوط الصاروخ لإدارة الحرب على  قطاع غزة.

وعلق نتنياهو الموجود حاليًا في واشنطن، على إطلاق الصاروخ من قطاع غزة : “اجريت مشاورات مع رئيس الشاباك ورئيس اركان الجيش وسنرد بقوة”.

وأضاف: “في ضوء التطورات الأمنية قررت قطع زيارتي إلى الولايات المتحدة”، واصفا سقوط الصاروخ بالقرب من تل أبيب بأنه “اعتداء إجرامي” سيليها رد إسرائيلي”.

وتابع أنه سيلتقي مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الساعات القريبة القادمة، وسيتجه فورا بعد انتهاء اللقاء إلى “لإدارة عملياتنا عن كثب”.

المقاومة تهدد..

هذا وهددت حركة الجهاد الاسلامي، بالرد على اي عدوان اسرائيلي يستهدف قطاع غزة في اعقاب التهديدات التي اطلقها المسؤولون الاسرائيليون ردا على سقوط صاروخ شمال شرق تل ابيب صباح اليوم وادى الى تدمير منزل واصابة سبعة بجروح.

وحذر الامين العام للجهاد زياد النخالة الاحتلال في بيان له، من ارتكاب اي عدوان ضد قطاع غزة. قائلبا” نحذر العدو الصهيوني من ارتكاب أي عدوان ضد قطاع غزة ، وعلى قادته أن يعلموا أننا سنرد بقوة على عدوانهم.”

في حين لم تتبن اي من الفصائل الفلسطينية مسؤولية اطلاق الصاروخ على تل ابيب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.