أكاديمي إماراتي يدفع عن الاخوان: لا يكفرون الحاكم طالما لم ينكر أمرًا معلومًا من الدين بالضرورة

0

أكد الأكاديمي الإماراتي الدكتور جمال سند السويدي مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أن جماعة لا تكفر الحاكم طالما لم ينكر أمرًا معلومًا من الدين بالضرورة.

https://twitter.com/suwaidi_jamal/status/1110126066474147840

وقال السويدي في سلسلة تغريدات اطلعت عليها “وطن”:” العلاقة بين الإسلام والتحديث مرت بمراحل تاريخية عدة، بدأت بالإصلاحيين  مثل محمد عبده وجمال الدين الأفغاني، وانتهت الى جماعة وغيرهم”.

وأضاف :” يرى دعاة السلفية انها تسعى الى تطهير المجتمعات من البدع والعادات المخالفة للشريعة الإسلامية، جمعت السلفية الجهادية بين فكر احمد بن تيمية وفكر محمد عبدالوهاب وأبي الأعلى المودودي وحاكمية سيد قطب”.

وتابع السويدي قائلاً : الأعلام الكبار يجب احترامهم واحترام كتاباتهم خاصه الشخين: ابن عبدالوهاب وابن تيميه”.

https://twitter.com/suwaidi_jamal/status/1109822407060193282
https://twitter.com/suwaidi_jamal/status/1109844023030751232

وقال إن بروز جماعة الإخوان المسلمين على الساحة السياسية كان متوقعاً على خلفية إرثها التاريخي ومحاولاتها الدؤوبة للانخراط في العمل السياسي سعياً الي الوصول للسلطة”.

وواصل تغريداته قائلاً :” التيار السروري مضى على خطى الإخوان المسلمين مستفيداً من تجربتهم في وسائل نشر أفكاره ومهتماً بتعليم الخطابة وإلقاء المحاضرات ودروس المساجد”، وأكد أن: ثلاثة أشياء يجب تجنبها للالتزام بتعاليم :١) تجنب السب والقذف ٢) عدم التكفير ٣) عدم الانتحار.

https://twitter.com/suwaidi_jamal/status/1109830281870143489
https://twitter.com/suwaidi_jamal/status/1110066493000159232

وأضاف :” اقتدى التيار السروري بمنهج الإخوان المسلمين في التنشئة السياسية، واعتمد على ما يسمى جماعات التوعية الإسلامية في المدارس لجذب الطلبة.. استغل محمد بن سرور عمله المهني مدرساً للرياضيات في تقديم الدروس في المساجد والمعاهد العلمية السعودية.

https://twitter.com/suwaidi_jamal/status/1110086177980403713
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More