“شاهد” ماذا قال “المغامسي” عن زيارة وزير خارجية عُمان للأقصى تحت الإحتلال؟

3

علّق الداعية السعودي ، إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة، على زيارة وزير خارجية للمسجد الأقصى المبارك، في شهر فبراير العام الماضي.

وقال “المغامسي” – الذي بات “صوتا” للحكومة - إن زيارة “بن علوي”، لا تستدعي إلقاء “اللوم أو العتاب” ضده.

وأضاف المغامسي في برنامجه الأسبوعي عبر “إم بي سي”، أن زيارة وزير الخارجية العماني لا لوم فيها، منوها الى أن الحق الذي يملكه السياسيون هو قضية التأخير والتقديم، يعني أن هذا الوقت غير مناسب هذا الوقت ملائم أو غير ملائم ممكن أن يسند هذا للسياسيين.

وأكد المغامسي أن “بن علوي”، كأي مسلم، له الحق في زيارة المسجد الأقصى والصلاة فيه، لا سيما أن المسجد هو أحد ثلاثة لا يشد الرحال إلى إليها فقط، في إشارة إلى المسجد الحرام، والمسجد النبوي.

وتابع قائلا : “لا يوجد أي مانع شرعي من الصلاة في الأقصى، والصلاة شيء مرغوب فيه شرعا ومعظم، يعني من الظفر أن يصلي الإنسان في المسجد الأقصى”.

وأثارت تصريحات المغامسي جدلا واسعا من قبل مغردين اتهموه بالسعي إلى شرعنة مع إسرائيل، من الباب الديني.

وأوضحوا أن المغامسي يلمح ربما إلى إمكانية تسيير السعودية رحلات دينية إلى المسجد الأقصى، بموافقة إسرائيلية.

جديرٌ بالذّكر أن وزير الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي زار في شهر فبراير العام الماضي، كلا من المسجد الأقصى ومسجد قبة الصخرة وكنيسة القيامة بالقدس المحتلة، في زيارة نادرة لوزير عربي.

وفي الحرم القدسي كان في استقبال الوزير العماني كل من مدير الأوقاف الإسلامية في القدس الشيخ عزام الخطيب، ومدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني، ونائب محافظ مدينة القدس عبد الله صيام.

قد يعجبك ايضا
  1. وطن يقول

    كانت زيارة الشيخ يوسف بن علوي لفلسطين وليس لاسرائيل يا شيخ بارك الله فيك ميز بينهم وزيارة ليست تطبيع مع اليهود بل هو مساندة للإخوة الفلسطينين

  2. من غير اسم يقول

    لا نحتاج تعليق من الاقزام

  3. هزاب يقول

    بعد الهنا بسنة أصدر شيخ السلطة فتوى!سنة وشهر فكر فيها هذا الشيخ وعبس وبسر ثم الفتوى صدر! طيب يا شيخ نريد أن نعرف الحكم الشرعي لتسلل أحد العرب من الأنفاق والسراديب لملاقاة سيده الصهيوني للتآمر على المسلمين؟ متى ستصدر الفتوى؟ بالطبع في مارس عام 2020م ! خخخخخ! ياشيخ للعلم الجماعة استقبلوا أسيادهم ورقصوا لهم وهرولوا وانبطحوا وطبعوا وأنت مازلت في زيارة المسجد الأقصى! خخخخخ! هو في مجرم سيجرم مجرم آخر ؟ هزلت !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.