بمرور 4 سنوات من العدوان .. بروفيسور عُماني: هذا هدف الحرب على اليمن ويحذّر دول التحالف

1

انطلق مساء الأحد، هاشتاغٌ خاص على موقع “تويتر”، بمناسبة مرور 4 سنوات من العدوان على اليمن، تحت عنوان #4YearsOfUSWarOnYemen.

وشارك البروفيسور العماني والعميد السابق بجامعة السلطان “قابوس” الدكتور حيدر اللواتي، بالتغريد على الهاشتاغ.

وقال ” اللواتي”: ” اربع سنوات، 1456 يوم من القصف والقتل والتجويع والتشريد والتدمير وحصار جوي وبحري وبري وإعلامي واقتصادي والشعب اليمني المظلوم صامدٌ يقاوم ويرفض الخنوع والاستسلام! قلتها من البداية، اليمن لن يركع!”.

https://twitter.com/DrAl_Lawati/status/1109878410241851393

وأضاف: ” اربع سنوات من الحرب عليه، واليمن يقدم دروس للعالم: صمود لا يُقهر، وارادة لا تُكسر، ومقاومة لا تُهزم، وعزة لا تُذل، وكرامة لا تُهان، وكل جرمه انه يرفض ان يبيع عزته وكرامته!”

وأكمل: “اليمن هامة لا تنحني وإرادة لا تنكسر، هكذا اخبرنا التاريخ وهكذا يخبرنا الان!”.

https://twitter.com/DrAl_Lawati/status/1109876753709891584

واعتبر “اللواتي” أن هدف الحرب على اليمن هو “تقسيم البلد ليبقى فقيرا منكوبا ومدمرا مشتعلا ثم تفتيت الجنوب الى اقاليم، والاقاليم الى كانتونات تمثل مناطق نفوذهم ومصالحهم وقواعدهم، يريدون استباحة اراضيه وجزره وموانئه وخيراته!.

لكنّ “اللواتي” حذّر دول “التحالف” قائلاً: “اليمن ليس لقمة سهلة، ومن يشعله ويتورط فيه سيحترق! هذه سنن التاريخ!”.

https://twitter.com/DrAl_Lawati/status/1109878410241851393

وبعد أربعة أعوام من الحرب في اليمن والتي يقودها التحالف العربي بقيادة والإمارات، بلغ عدد الضحايا 39856 من الأطفال والنساء والرجال الأبرياء.

ونشر المركز القانوني للحقوق والتنمية” إحصائية خاصة لــ”جرائم التحالف” في اليمن خلال أربع سنوات من الحرب.

وتعاني البلاد من تدهور حاد في الخدمات الصحية والمياه والصرف الصحي جراء الحرب المستمرة التي ألحقت خسائر فادحة بالبنى التحتية.

ويواجه اليمنيون موجة جديدة من وباء الكوليرا، تجتاح عددا من المحافظات، خاصة تلك الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي كالعاصمة صنعاء التي كان لها النصيب الأكبر من المعاناة.

وخلال الأيام الماضية، اكتظت مستشفيات صنعاء ومحافظات أخرى بالمرضى المصابين بالكوليرا، وسط تحذيرات من اتساع رقعة المرض، إذا لم تتخذ تدابير صحية عاجلة تحول دون ذلك، خاصة مع قدوم موسم الأمطار (مارس / آذار- أبريل / نيسان) الذي قد يؤدي إلى انتشار أوسع للأوبئة.

وتأتي موجة الكوليرا الجديدة، بعد 3 موجات سابقة اجتاحت اليمن منذ 2017، ما أدّى لإصابة الالاف ووفاة المئات .

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. مواطن من هذا العالم يقول

    لعنة الله على بني سعود المجرميناجرامهم بحق الشعوب واضح وضوح الشمس و يوما بعد يوم يتجلى ارهابهم ضد شعب اليمن الجريح الصامد و لكن هيهات ان يكسر بني سعود الكفرة شوكة ابناء اليمن الابطال و الذين فضحوا امام العالم اجمع اكذوبة بن سلمان الذي قال سندخل اليمن في اسبوع و ها هو اسبوعه وصل الى 4 سنوات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More