“شاهد” هكذا هرب شاب سعودي من سفاح نيوزيلندا وهو يُطلق النار عليه داخل المسجد

0

نجا شابٌ سعودي يبلغ من العمر (19 عاماً) من الموت برصاص الذي نفذ في نيوزيلندا مؤخراً.

وظهر الشاب “أصيل الأنصاري”، في الفيديو الذي بثّه السفاح بشكلٍ مباشر على “لإيسبوك، أثناء هروبه من إرهابي المسجد في نيوزيلندا.

ووفقاً للفيديو، فقد شاهد السفاح أثناء مروره بإحدى غرف المسجد، الشاب السعودي وهو يركض بعد أن سمع صوت إطلاق النار، فأصابه بطلقة في قدمه.

وحاول الإجهاز على الشاب السعودي بدفعة ثانية من الرصاص، إلا أنه تابع الركض بقدمه المصابة، لينجو بحياته عندما خرج من الباب الآخر للغرفة، في حين انشغل الإرهابي بإكمال طريقه نحو باقي غرف المسجد.

وكان الشاب السعودي أصيل الأنصاري (19 عاماً) قد غادر المستشفى بنيوزيلاندا بعد 72 ساعة من الهجوم الإرهابي متوجهاً إلى بيت الأسرة التي احتمى بها بعد خروجه من مسجد النور.

والجمعة، أقيمت مراسم تشييع وتأبين ضحايا “مجزرة المسجدَين” الإرهابية، التي أسفرت عن استشهاد 50 شخصا، الأسبوع الماضي.

وأقيمت الصلاة في ساحة “هاغلي بارك” مقابل مسجد النور في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، أحد المسجدَين اللذين تعرضا للهجوم الإرهابي، وحضرتها رئيسة الوزراء جاسيندا أردرن.

ورفع التليفزيون والإذاعة الوطنيين في نيوزيلندا لأول مرة في تاريخ البلاد أذان صلاة الجمعة بالتزامن مع مراسم التشييع .

وبعد رفع الأذان في جميع أنحاء نيوزيلندا عبر التليفزيون والإذاعة الوطنيين، تأبينا لضحايا الاعتداء الإرهابي، تم الوقوف دقيقتي صمت في جميع المؤسسات والتجمعات.

وقدر الحشد الذي حضر الصلاة بنحو 20 ألفا، بينهم الآلاف من غير المسلمين الذين حرصوا على التواجد كنوع من التضامن مع المسلمين في مصابهم الأليم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.