الرئيسيةالهدهدحاكم دبي يتغنى بالسلام ويشيد بموقف رئيسة وزراء نيوزيلندا.. ناشطون أحرجوه بردودهم...

حاكم دبي يتغنى بالسلام ويشيد بموقف رئيسة وزراء نيوزيلندا.. ناشطون أحرجوه بردودهم الصادمة على تغريدته

- Advertisement -

وطن- أشاد حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بموقف رئيسة وزراء نيوزيلندا، من الحادث الإرهابي المروع وأثنى على تعاملها مع الأزمة واحترامها لمشاعر المسلمين.

وقال “ابن راشد” في تغريدة له على تويتر أمس الجمعة رصدتها (وطن):”شيعت نيوزلندا اليوم شهداء المسجدين وتعاملت حكومتها مع الأزمة بكل حكمة”

وتابع مشيدا برئيسة الوزراء النيوزيلندية:” وكسبت رئيسة وزرائها احترام المليار ونصف المليار مسلم بتعاملها العاطفي الصادق مع الحادث الإرهابي الذي استهدف مشاعر جميع المسلمين.. شكرا جاسيندا آردرن

- Advertisement -

وجاءت ردود النشطاء على تغريدة حاكم دبي صادمة له بشكل لم يتوقعه، حيث انتقد المغردون ما وصفوه بتناقض ابن راشد الذي يتغنى بالسلام وبلاده تقود حرب قذرة في اليمن وتدعم عدة مخططات لإفشال جميع الثورات العربية ودعم طغاة العرب واستضافة الفاسدين في أبوظبي ودبي.

خطوتان غير مسبوقتان لرئيسة وزراء نيوزيلندا مع مرور اسبوع على مذبحة المسجدين

السياسي والناشط اليمني المعروف أسعد الشرعي هاجمه مغردا:”باقي انهاء حصار #قطر والحرب في اليمن واغلاق معتقلات ابو غريب الإماراتية وتكونوا فعلاً تعرفوا السلام .”

- Advertisement -

ورد عليه ناشط آخر:”عسى ان يكون هذا عبرة وموعظة لكم لتوقفوا إرهابكم ضد المسلمين في اليمن وحصاركم لقطر”

ودون ثالث:”ياليت ومحمد بن زايد يتعلم منها حسن إدارتها لما حدث وكسبت احترامنا،بينما عيال زايد حرضوا الغرب وامريكا على محاربة المسلمين ببلادهم”

“وأنتم كسبتم لعنة المليار ونصف مسلم بحقدكم وانبطاحكم الذليل”

اقرأ أيضاً

2 تعليقات

  1. التبول أكرمكم الله على هؤلاء الأعراب الحماراتيــــون أصبح واجبا انسانيا يجزى عليه ان شاءالله..بل اعتبرها صدقة تجلب الحسنات…..

  2. حذائها اشرف منك ومن ال مكتوم جميعا و ال نهيان و بني سعود و بتوع البحرين و السيسي و جيشة يا اوباش يا حثالة الأمم

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث