نائب رئيس الوزراء النيوزيلندي يكشف عقوبة “سفاح المسجدين”

0

قال نائب رئيس الوزراء النيوزيلندي إن الارهابي الأسترالي منفذ مذبحة المسجدين، سيقضي بقية حياته في سجن انفرادي.

وتحدث وينستون بيترز في جلسة طارئة للجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي التي تضم 57 دولة في إسطنبول، التي دعت إليها تركيا لمحاربة التعصب ضد المسلمين في أعقاب الهجوم.

وبحسب صحيفة “صن” البريطانية، فإن المجرم برينتون تارنت، 28 عاما، الذي وجهت إليه تهمة القتل، لن يواجه الإعدام، لأن هذه العقوبة ملغاة من القانون الجنائي في منذ 1961.

وفي سنة 1961، تم إلغاء الإعدام في نيوزيلندا عقب استفتاء شعبي حول تعديل القانون الجنائي، وتم الإبقاء على الحكم في حالة خيانة الدولة فقط، وفي عام 1989 ألغي بشكل كامل.

واليوم الجمعة، أقيمت مراسم تشييع وتأبين ضحايا “مجزرة المسجدَين” الإرهابية، التي أسفرت عن مقتل 50 شخصا، الأسبوع الماضي.

وأقيمت الصلاة في ساحة “هاغلي بارك” مقابل مسجد النور في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، أحد المسجدَين اللذين تعرضا للهجوم الإرهابي، وحضرتها رئيسة الوزراء جاسيندا أردرن.

ورفع التليفزيون والإذاعة الوطنيين في نيوزيلندا لأول مرة في تاريخ البلاد أذان صلاة الجمعة بالتزامن مع مراسم التشييع .

وبعد رفع الأذان في جميع أنحاء نيوزيلندا عبر التليفزيون والإذاعة الوطنيين، تأبينا لضحايا الاعتداء الإرهابي، تم الوقوف دقيقتي صمت في جميع المؤسسات والتجمعات.

وقدر الحشد الذي حضر الصلاة بنحو 20 ألفا، بينهم الآلاف من غير المسلمين الذين حرصوا على التواجد كنوع من التضامن مع المسلمين في مصابهم الأليم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.