“شاهد” جرافة إسرائيلية تطحن سيارة فيها شابين فلسطينيين وتقتلهما بدمٍ باردٍ في نابلس

2

أعدمت قوات الإحتلال الإسرائيلي، شابين فلسطينيين، الليلة الماضية، خلال اقتحام كبير لمدينة شمال الضفة الغربية المحتلة؛ لتأمين اقتحام المستوطنين لقبر يوسف بحجة أداء طقوسهم التلمودية.

وأكد شهود أن جرافة عسكرية صدمت السيارة التي كان الشهيدان بداخلها قرب مدرسة الصناعة شرق نابلس، ومن ثم أطلق الجنود النار عليها بشكل مباشر.

جرافة تطحن مركبة شهيدين

لحظة تحطيم جرّافة لمركبة الشهيديْن رائد حمدان وزيد نوري بعد اعدامهما شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

Posted by ‎شبكة قدس الإخبارية‎ on Tuesday, 19 March 2019

وأُبلغ الارتباط الفلسطيني باستشهاد الشابين رائد هاشم حمدان (21عاما)، وزيد عناد محمد نوري (20عاما).

ومنعت قوات الاحتلال طواقم الاسعاف من الوصول إلى الشهيدين، وأطلقت النار عليها لمنعها من الاقتراب.

مكان استشهاد شابين بنابلس

مشاهد من المكان.. أحد سكان المنطقة يروي تفاصيل اعدام الاحتلال للشهيدين زيد نوري ورائد حمدان شرق مدينة نابلس.

Posted by ‎شبكة قدس الإخبارية‎ on Tuesday, 19 March 2019

وفي وقتٍ سابقٍ الليلة الماضية، استشهد الشاب الفلسطيني عمر أبوليلى منفذ عملية سلفيت، خلال اشتباك مع قوات إسرائيلية خاصة حاصرته الى في أحد المنازل بقرية عبوين شمال غرب رام الله.

ويتهم الإحتلال الإسرائيلي “أبوليلى” بتنفيذ عملية طعن وإطلاق نار مزدوجة يوم الأحد عند مفترق مستوطنة “أرئيل” المقامة على اراضي مدينة سلفيت، ما أدّى لمقتل جندي وحاخام اسرائيلي.

قد يعجبك ايضا
  1. احمد الطوالبة يقول

    لعنة الله على حكام الخيانة و الماسونية
    اين الشعوب الاسلامية المخدرة بالكرة و الجنس و لقمة العيش

  2. طبيب مغترب يقول

    فليخسا المجرمون
    عاشت فلسطين حرة مؤمنة من نهر الى البحر
    فليخسا الخاسؤن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.