الرئيسيةالهدهددعوات لارتداء الحجاب يوم الجمعة في نيوزيلندا تضامناً مع ضحايا المجزرة تلقى...

دعوات لارتداء الحجاب يوم الجمعة في نيوزيلندا تضامناً مع ضحايا المجزرة تلقى رواجا واسعا

- Advertisement -

وطن- لاقت دعوات أطلقها ناشطون خاطبوا فيها نساء نيوزيلندا لارتداء الحجاب، الجمعة المقبل، تضامنا مع مسلمي البلاد، في ذكرى مرور أسبوع على مجزرة المسجدين رواجا واسعا بمواقع التواصل الاجتماعي.

ولفتت “آنا توماس” إحدى منظمات فعالية “الحجاب من أجل التضامن” عبر موقع “فيسبوك”، إلى أن “دعوتها لقيت دعما من قبل مئات الأشخاص”.

ونقل موقع “نيوز هاب” المحلي عن توماس قولها: “خطرت ببالي فكرة وتساءلت: لماذا لا نرتدي الحجاب جميعا الجمعة لنسير بجانب شقيقاتنا المسلمات إبداءً للاحترام”.

- Advertisement -

وانطلقت دعوة مماثلة في صفحة تسمى “الحجاب من أجل الانسجام”، دعا عبرها نشطاء نساء نيوزيلندا إلى ارتداء الحجاب في العمل والمدارس أو النوادي، في “بادرة رمزية للتضامن”.

هكذا ظهرت مذيعات نيوزيلندا في يوم تشييع ضحايا مذبحة المسجدين

كما انطلقت دعوة ثالثة على صفحة تسمى “الحجاب يوم الجمعة”، من أجل الغرض نفسه.

والأربعاء، أعلنت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا آردرن، رفع الأذان والوقوف دقيقتيْ صمت، الجمعة، في ذكرى مرور أسبوع على المجزرة المروعة ببلادها.

- Advertisement -

ووفق إعلام محلي، “تم اختيار الوقوف دقيقتي صمت بدلا من دقيقة واحدة كالمعتاد، بسبب حجم المأساة”.

والجمعة الماضية، استهدف هجوم دموي مسجدَين بـ”كرايست تشيرتش” النيوزيلندية، قتل فيه 50 شخصا، أثناء تأديتهم الصلاة، وأصيب 50 آخرون.

فيما تمكنت السلطات من توقيف المنفذ، وهو أسترالي يدعى بيرنتون هاريسون تارانت، ومثل أمام المحكمة السبت، ووجهت إليه اتهامات بالقتل العمد.

وبدم بارد وتجرد من الإنسانية، سجل الإرهابي تارانت، لحظات تنفيذه أعمال قتل وحشية، وبث مقتطفات منها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، في أعنف يوم شهده تاريخ البلاد الحديث، بحسب رئيسة الوزراء.

خطوتان غير مسبوقتان لرئيسة وزراء نيوزيلندا مع مرور اسبوع على مذبحة المسجدين

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث