10 ملثمين يعتدون على الناطق باسم “فتح” في غزة.. واتّهام “حماس” بمحاولة “اغتياله”

0

تعرض الناطق باسم حركة “فتح” في قطاع غزة، عاطف أبو سيف، مساء الاثنين، لاعتداء من قِبَل مجهولين.

وأصيب “أبو سيف” بعدة كسور في رأسه وبقية أنحاء جسده، خاصة في يديه وقدميه.

وأفاد شهود عيان، بأن وضع أبو سيف صعب، وأنه يخضع لفحوصات طبية وصور طبقية في رأسه وبقية أنحاء جسده للوقوف على وضعه الصحي.

واتّهمت وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية “وفا” عناصر حركة “” بالإعتداء على “أبوسيف”.

وذكرت مصادر محلية، أنه تم الاستيلاء على مركبة أبو سيف، والأجهزة الخلوية الخاصة به من قبل المعتدين وعددهم 10 تقريباً.

وأبو سيف كاتب وروائي، حاز على عدة جوائز عالمية في الأدب والثقافة.

ويشهد قطاع غزة حالةً من التوتر بين حركتي فتح وحماس، في اعقاب اعتداء أمن حماس على تظاهرات، خلال الأيام الماضية، بمناطق متفرقة من قطاع غزة، بدعوة من حراك شعبي يحمل اسم “اسقاط الغلاء”، احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية والغلاء.

ورأى محللون سياسيون أن التظاهرات نتيجة طبيعية للواقع الاقتصادي المتردي في غزة، فيما يعتقد آخرون أن أطرافا أمنيا تتبع للسلطة الفلسطينية برام الله تدعم المسيرات للضغط على حركة “حماس”.

حماس: مخطط أمني تقوده السلطة يستهدف غزة

ومساء اليوم الإثنين، كشفت مصادر أمنية فلسطينية لفضائية الأقصى –التابعة لحماس- تفاصيل ما قالت إنّه مخطط أمني تقوده الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، يستهدف قطاع غزة وحركة حماس.

وقالت المصادر إن أجهزة أمن السلطة وضعت مخططا أمنيا إعلاميا بالتنسيق مع جهات دولية بتمويل مفتوح يستهدف غزة وحماس محليا وإقليميا ودوليا.

وأوضحت أن المخطط الأمني الإعلامي يتم تنفيذه على أربع مراحل وتشرف عليه قيادات أمنية رفيعة المستوى، ويشارك فيها شخصيات فتحاوية من أعضاء اللجنة المركزية.

وأضافت المصادر أن المخطط الأمني الإعلامي ضد غزة وحماس يبدأ بمواقع التواصل الاجتماعي وينتهي بحراك ميداني، مشيرة إلى أنه يستهدف ضرب علاقة حماس بفصائل منظمة التحرير.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.