بعد أيامٍ من المذبحة.. انتشار فيديو رمي “رؤوس الخنازير” على مسجد النور!!

2

بعد أيامٍ على مذبحة مسجدي نيوزيلندا، أعيد نشر مقطع فيديو، أظهر رمي على “” أحد المسجدين الذين تعرّضا للهجوم الإرهابي الذي شنّه .

وذكرت صحيفة “نيوزيلند هيرالد” أن رجلا يدعى “فيليب نيفيل آربس” – أحد النازيين الجدد-، ظهر في تسجيل مصور وهو يعد صناديق تحتوي رؤوس خنازير قبل إلقائها على مسجد النور في مدينة “كرايست تشيرش” في مارس 2016.

ونشر “آربس” فيديو فعلته بين خلية مكونة من 20 شخصا من النازيين الجدد في نيوزيلندا.

ومثل “آربس” أمام محكمة محلية في “كرايس تشيرتش” بعد أن قام برمي رؤوس الخنازير على مسجد النور، ووجهت له تهمة القيام بسلوك مهين، وتم تغريمه 800 دولار أميركي.

وقال آربس في تسجيل حديث عقب المذبحة: “كان هجوما متعمدا وجريمة متعمدة ضد المسلمين، هذا كلام القاضي”، مضيفا: “من الواضح أن القاضي يعرفني جيدا”.

ويسمع في التسجيل آربس وهو يردد عبارات عنصرية تدعو إلى تفوق العرق الأبيض، وإخراج هؤلاء (يقصد المسلمين والمهاجرين على ما يبدو) من البلاد.

ورافق آربس إلى المسجد في العام 2016، رجلان آخران، وقفوا جميعا على عتبة المسجد وأدوا تحية هتلر النازية الشهيرة أمام الكاميرا، قبل أن يقذفوا برؤوس الخنازير على المسجد.

وظهر آربس في عدد من الصور وهو يؤدي تحية هتلر النازية، بينما يحمل بنادق نصف آلية، وذلك في صفحة على الإنترنت، أنشئت خصيصا لمجموعة من 20 شخصا للنازيين الجدد في نيوزيلندا.

يوم الجمعة الماضي، نفّذ الإرهابي الأستراليّ “برينتون تارانت”، مذبحة في مسجدين بنيوزيلندا، بعد هجوم بالأسلحة الرشاشة على المصلين، ما اّدى لاستشهاد 50 وإصابة مثلهم، فيما أثار المجزرة المروّعة ردود أفعالٍ غاضبة ومنددة في العالم.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Sam يقول

    هذا كذب و لم بحصل نهائيا بالعكس كل الشعب متعاطف مع المسلمين

  2. الثورة للأحرار يقول

    الشعب النيوزيلاندي مسالم جدا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.