“شاهد” شبّيح سوري غير راضٍ عن عدد ضحايا مذبحة نيوزيلندا ويدعو السّفاح للقدوم إلى مكة لقتل عدد أكبر!

4

أثار أحد النشطاء الموالين لنظام بشار الأسد، موجة غضبٍ واسعة على مواقع التواصل الإجتماعي، بعدما أبدى تأييده لمذبحة نيوزيلندا الإرهابية، واصفاً منفذ المجزرة بحقّ المصلين بــ”صياد نيوزيلندا” .

وقال بشار يوسف برهوم، في فيديو نشره على صفحته بـ”فيسبوك” إنه ليس راضيًا عن عدد الضحايا المسلمين الذين قتلهم الإرهابي الأسترالي برينتون تارنت، في مسجدين جنوب نيوزيلندا، الجمعة.

ودعا “برهوم” منفِّذ الهجوم إلى أن يذهب إلى مكة المكرمة في موسم الحج، حيث يكون عدد المسلمين أكبر.

وشكر بشار يوسف برهوم، الموالي لـ”نظام الأسد” منفِّذ الهجوم على ما قام به بالقول: “الله يسلم دياتك”، على حد تعبيره.

وبعد تعليقاتٍ غاضبة لنشطاء مواقع التواصل الإجتماعي على موقف “برهوم” المؤيد للمجزرة، خرج بتصريحٍ آخر، قال فيه إنه مع قتل أي شخص يدخل الى المسجد، “لإن المسجد أصبح شراً بالنسبة لنا”.وفق زعمه

موالٍ للأسد يؤيد مذبحة نيوزيلندا ويدعو منفذها للذهاب إلى مكة!

رأي متطرف وصادم من موالٍ ل #الأسد عن مذبحة #نيوزيلندادعا منفذ الهجوم للتوجه إلى #مكة وقتل أكبر عدد من المسلمين!#حادث_نيوزيلندا_الارهابي#تلفزيون_سوريا

Posted by ‎Syria TV تلفزيون سوريا‎ on Saturday, 16 March 2019

وعُرِضَ الإرهابي الأسترالي برينتون تارانت، أمام محكة نيوزيلندية مرتديا ملابس السجناء ومكبل اليدين، إذ وجه إليه القاضي تهمة القتل، دون أن يتفوه في المقابل بكلمة واحدة.

وأثناء مثوله أمام المحكمة، كان من اللافت ضم “تارانت” لإصبعيه السبابة والإبهام على شكل دائرة، وأرخى بقية أصابعه مفرودة، في إشارة يرفعها دائما من باتوا يعرفون بـ “المتفوقين البيض”.

ويؤمن هؤلاء بتفوق الجنس الأبيض على سائر الأجناس، ويعارضون بشدة الهجرة، وقد يتورطون أيضا في إيذاء المهاجرين بمجتمعاتهم.

وكتب “تارانت” (28 عاما) عن نفسه، في بيان مطول من 74 صفحة نشره على الإنترنت، “أنا رجل أبيض لأبوين بريطانيين من الطبقة العاملة، وأنتمي إلى أسرة منخفضة الدخل، لكنني قررت اتخاذ موقف لضمان مستقبل شعبي”، بحسب ما ذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية.

وأرجع القاتل، الذي يدعم أيديولوجية اليمين المتطرف ويتبنى سياسة معاداة المهاجرين، في بيانه الذي جاء بعنوان “البديل العظيم”، أسباب ارتكابه المجزرة إلى “التزايد الكبير لعدد المهاجرين”، الذين اعتبرهم “محتلين وغزاة”.

وقال: “أرضنا لن تكون يوما للمهاجرين.. وهذا الوطن الذي كان للرجال البيض، سيظل كذلك، ولن يستطيعوا يوما استبدال شعبنا”.

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. الثورة للأحرار يقول

    أنت إبن الزنا وأمك شرموطة ومومس إذهب وابحث عن أبوك الحقيقي

  2. عبدالحق صداح يقول

    الحروب سجال، والدهر دولاب، والدنيا ليل ونهار، والأرض صعود جبل وهبوط واد، ولكن العبرة بالنهاية، والأمور بخواتيمها، والنهاية لنا إن شاء الله، للإسلام، ما دمنا معه فالنصر لنا. علي الطنطاوي

  3. زرقاء اليمامة الاميركية يقول

    اللهم اعز الاسلام والمسلمين وقوي ايماننا اكثر واكثر ضد الاشرار من الكفار والكثيرين منهم المتواجدين للاسف وحاليا في العالم العربي ويتكاثرون كالفيروسات مثل هدا الطفيلي القدر تبا لك بما تفوهت به رب العرش قادر علي ان يحمي المسلمين في كل بقاع الارض وانت مصيرك في الدرك الاسفل من جهنم

  4. جاسم يقول

    قال تعالي /وَلَن تَرْضَىٰ عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ۗ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَىٰ ۗ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ ۙ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ (120)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.