تصريحات عنصرية لوزير الداخلية الإيطالي عن الإسلام عقب مجزرة نيوزيلندا تثير جدلاً واسعاً

1

استنكر ناشطون بمواقع التواصل تصريحات وصفوها بالعنصرية، لوزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، قال فيها إن التطرف الوحيد الذي يجب الحذر منه هو “الإسلامي”، وذلك على خلفية “” التي راح ضحيتها 49 شخصا في .

وقال “سالفيني” بمعرض إجابته على سؤال حول ما إذا كان من الممكن وقوع “مجزرة” مشابهة لتلك التي شهدتها نيوزيلندا، في إيطاليا بسبب سلوكه العنيف: “التطرف الوحيد الذي يستوجب الانتباه هو الٍإسلامي”.

وأضاف قائلا: “من المؤكد أن من الواجب منع واستنكار وتكبيل جميع الهجمات العنيفة المرتبطة بالتطرف” لكنه أشار إلى أن أنواع التطرف الأخرى أصبحت من الماضي,

وقال سالفيني: “أشكال اليمين المتطرف واليسار المتطرف أصبحت من الماضي”، وتابع قائلا: “إذا كان هناك نوع من التطرف الذي أضعه كهدف لي في وزارة الداخلية، فهو التطرف الإسلامي”، على حد تعبيره.

وكان مسلح قد نفذ هجوما إرهابيا داخل مسجدين في نيوزيلندا، الجمعة، ما أسفر عن مقتل 49 شخصا من المصلين.

قد يعجبك ايضا
  1. سام يقول

    طيب ليش يااللي مش بن بيك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.