AlexaMetrics آيات عرابي عن أردوغان: "أبو رغال" يسفك دماء مسلمي إدلب لصالح بوتين ثم يخدع البسطاء بالتباكي على شهداء مجزرة نيوزيلندا | وطن يغرد خارج السرب
آيات عرابي

آيات عرابي عن أردوغان: “أبو رغال” يسفك دماء مسلمي إدلب لصالح بوتين ثم يخدع البسطاء بالتباكي على شهداء مجزرة نيوزيلندا

شنت المعارضة المصرية المعروفة آيات عرابي، هجوما عنيفا على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، واتهمته باستغلال مجزرة نيوزيلندا الإرهابية إعلاميا بينما تتم كل يوم مجزرة تُسفك فيها دماء المسلمين في سوريا تحت إشرافه ولحساب روسيا.. حسب قولها.

وقالت “عرابي” في منشور لها على صفحتها الرسمية بـ”فيس بوك” رصدته (وطن)، إن أردوغان الذي وصفته بـ”أبو رغال” ـ شخصية عربية شهيرة توصف بأنها رمز الخيانة ـ يريد استغلال مجزرة نيوزيلندا الإجرامية إعلامياً بينما تتم كل يوم مجزرة تُسفك فيها دماء المسلمين تحت إشرافه ولحساب بوتين.”

وتابعت موضحة:” يشارك في سفك دماء المسلمين لحساب سيده بوتين على حدود تركيا على مرمى حجر منه ثم يتباكى الممثل أبو رغال على مسلمين قتلوا في نيوزيلندا في الطرف الآخر للعالم”.

https://www.facebook.com/AyatOrabi55/posts/2249496808645586

واستشهدت الإعلامية المصرية بالضربة العسكرية الروسية التي تمت منذ يومين بالتنسيق مع تركيا والتي أسقطت 15 قتيلا و49 جريحاً، مشيرة إلى تصريحات وزير الدفاع التركي خلوصي أكار التي نقلتها وكالة الأناضول وقال فيها إن تركيا وروسيا ستنشآن مركز تنسيق عسكري في إدلب.

واستكملت عرابي هجومها على الرئيس التركي الذي كان من أوائل الزعماء الذين أدانو المجزرة الإرهابية بحق المسلمين:”ثم يأتي الدجال أبو رغال ليتاجر على السذج ويقول ان المسلمين لن ينحنوا”

واختتمت آيات عرابي منشورها بالقول:”لماذا يجب أن يسكت أي صوت يشير إلى جرائم أردوغان بينما هناك مئات الأصوات من المرتزقة الصحفيين يمارسون التطبيل له ليل نهار؟”.. حسب قولها.

وأيد ناشطون هجوم الإعلامية المصرية على أردوغان مشيرين إلى عدم اتساق سياسته مع تصريحاته، بينما استنكر آخرون ما وصفوه بالهجوم الشرس والغير مبرر على رئيس دولة يرون أنه ينصر المسلمين باستضافة أكبر عدد من اللاجئين فضلا عن أنه أعاد الحجاب والأذان في المساجد بتركيا وفِي عهده تخرج الآف الحفاظ سنوياً.. بحسب النشطاء.

وألقى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، كلمة وجهة خلالها عدة رسائل إلى نيوزيلندا، على خلفية الهجوم المسلح على مسجدين في مدينة “كريستشيرش” الذي أسفر عن مقتل 50 مصليا وإصابة العشرات.

وقال الرئيس التركي “نتطلع من نيوزيلندا لمحاسبة هذا المجرم الذي ارتكب مجزرة أودت بحياة 49 انسانا، وإنزال أشد العقوبة بحقه، فلا يمكن أن يفلت بالبقاء مدة في السجن والخروج لاحقا، وهذا أمر لا تحمد عقباه”.

ووجه أردوغان حديثه لمنفذ الهجوم قائلا “الإرهابي هذى بأنهم سيأتون إلى إسطنبول ليهدموا المساجد والمآذن.. أيا عديم الشرف إسطنبول ليست نيوزيلندا”، وذلك بحسب وكالة “الأناضول”.

وتابع الرئيس التركي “يجب معاقبة منفذ الهجوم في نيوزيلندا وإلا ستدفع نيوزيلندا الثمن في المستقبل”.

وذكر أردوغان أن منفذ الهجوم سبق وأن زار إسطنبول ثلاثة أيام، مضيفا “وزارها مرة أخرى 40 يوما، ويجري الآن التحقيق في ذلك، ماهي الجهات التي على صلة بها، سنكشف ذلك”.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. السلام عليكم يآيات انت تدافعين عن الحقوق فلا يليق بك ان تهاجمي الرجل المتبقي في هذا العالم المنافق الذي لايزال يناضل وحده لقول كلمة أو تسجيل موقف او مساندة ضعيف أو العمل بشرف لصالح الحقوق المهدورة والدماء المسكوبة ظلما ونفاقا في هذا العالم لا يدفعك خلافك مع البعض إلى تحويل هذا الخلاف إلى هجوم على اردوغان راجعى موقفك هذا لكي نسمع لك ولكي تتسقي مع مبادئك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *