هكذا علّق المفكر العربي د.عزمي بشارة على مذبحة مسجدي نيوزيلندا

0

علّق المفكر العربي الدكتور ، على الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في ، مؤكداً أنه لا يجوز اعتبار الهجوم “مرضا أو جنونا، بل حقدا وعنصرية وصلا حدا مرضيا”.

وقال في تغريدةٍ له عبر “تويتر”، رصدتها “وطن”: “تبين المجزرة المروعة التي نجمت عن عمل إرهابي مقصود بحق مصلين آمنين في بلد آمن، صور وبث بصيغة لعبة فيديو، أن الحقد والكراهية باختلاطهما مع التقنيات الحديثة وحب الاستعراض، قد يصلا حد الهوس المرضي، ولذلك لا يجوز اعتبارها مرضا أو جنونا، بل حقدا وعنصرية وصلا حدا مرضيا”.

وارتفع عدد ضحايا الهجومين على المسجدين في نيوزيلندا إلى 49 شخصا، فيما أصيب نحو خمسين بينهم أطفال.

ووصفت رئيسة الوزراء جاسيندا أردرن الهجوم بالعمل الإرهابي وأعلنت رفع درجة التهديد الأمني في البلاد.

وقالت أردرن إن المعلومات التي لديها تفيد بأنه تم التخطيط للهجوم بحرفية عالية، حيث تشتبه السلطات بأربعة أشخاص ثلاثة منهم الآن قيد الاعتقال واحد من المشتبه فيهم يحمل الجنسية الأسترالية.

وبيّنت رئيسة الوزراء أن من قام بتنفيذ العملية والتخطيط لها أشخاص يتبنون آراء يمينية متطرفة، واعتبرت أن هؤلاء لا مكان لهم في نيوزيلندا ولا في العالم بأسره.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.