غضب واسع من كاتب إماراتي أساء لضحايا مذبحة مسجد النور بنيوزيلندا ووصفهم بالجبناء!

1

أثار الكاتب والروائي الإماراتي عبدالله النعيمي، غضباً واسعاً، بين نشطاء “تويتر”، على إثر ٍ نشرها اعتبرت مُسيئة لضحايا الهجوم الإرهابي على مسجد النور في نيوزيلندا.

ووصف “النعيمي” المصلين الذين كانوا داخل المسجد بأنهم “جبناء” ولم يمتلكوا الشجاعة لمواجهة المُسلّح الذي نفذ الهجوم.

وقال إنه ما كان ينبغي للمصلين أن يكتفوا بتلقي الطلقات والموت بهذه السهولة وكان الأجدر أن يقاموا المُهاجِم.حسب رأيه

وبسبب الهجوم العنيف على الروائي الإماراتي من قِبَل مغرّدين، عمَدَ إلى حذف تغريدته المسيئة.

ورصدت “وطن” جانباً من الردود الغاضبة على تغريدة “النعيمي”، حيث وصف تعليقه من قبل النشطاء بـ”الوقح والحقير”.

https://twitter.com/aromaihi/status/110670347803627520
https://twitter.com/nisreen62745870/status/1106483344328585217
https://twitter.com/abniraq379/status/1106488421982392320
https://twitter.com/FootyToonz/status/1106487235967356929
https://twitter.com/ghada_1971/status/1106484515105579008
https://twitter.com/3arabawy/status/1106486515302105090

وارتفع عدد الهجومين على المسجدين في نيوزيلاندا إلى 49 شخصا، فيما أصيب نحو خمسين بينهم أطفال.

ووصفت جاسيندا أردرن الهجوم بالعمل الإرهابي وأعلنت رفع درجة التهديد الأمني في البلاد.

وقالت أردرن إن المعلومات التي لديها تفيد بأنه تم التخطيط للهجوم بحرفية عالية، حيث تشتبه السلطات بأربعة أشخاص ثلاثة منهم الآن قيد الاعتقال واحد من المشتبه فيهم يحمل الجنسية الأسترالية.

وبيّنت رئيسة الوزراء أن من قام بتنفيذ العملية والتخطيط لها أشخاص يتبنون آراء يمينية متطرفة، واعتبرت أن هؤلاء لا مكان لهم في نيوزيلندا ولا في العالم بأسره.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. مغترب يقول

    لما العرب و الخليجيين اللي بينتفوا شعورهم و حواجبهم زي النسوان و يبقوا زي الرجاله الاول اكيد حيكون في عرب ذكور سيقدرون الموقف بان هناك مصليين و مصليات عجائز و مسالمين كاناو في دور عباده و ليس في صالة تزلج او في في صالة مصارعه حره او حتي لم يكونوا علي دراية بالحدث لانه حدث فجاه و منهم من كان راكعا و ساجدا و هناط اطفال
    يا قذر
    يا منحط انتم و الله لستم برجال من الاساس و من هاجر و ترك بلدانكم و غيرها من بلدان العرب الضاله تركها ليذهب الي وطن يشعر فيه بامان و سلام ليس الا
    هؤلاء ذهبوا من لقمة العيش الكريم و ليشعروا بانهم بني ادمين و لهم حقوق كباقي البشر اللتي انت لا تعترف بها في بلدك
    و تعطي الحق لللاجنبي علي حساب ابن بلدك
    انتم بلا قيمة من الاساس و لاداعي لسبك او شتمك فانتم جميعكم عار علي الرجوله و انتم شعوب مخنثه اشباه نساء تتمايلون و ترقصون و تهزوا مؤخراتكم علي انغام الموسيقي في عصر الترفيه و العهر العربي
    فانتم مثال للعهر و الخزي و العار و ستظلون كذاللك الي يوم الدين ,,,,,,,,,,,,,,

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More