السبت, نوفمبر 26, 2022
الرئيسيةالهدهدشهود عيان من داخل مسجد النور بنيوزيلندا يروون تفاصيل المجزرة خلال خطبة...

شهود عيان من داخل مسجد النور بنيوزيلندا يروون تفاصيل المجزرة خلال خطبة الجمعة

- Advertisement -

روى شاهدا عيان تفاصيل جديدة عن المجزرة المروّعة التي ارتكبها ارهابي استرالي داخل مسجد النور في نيوزيلندا، خلال صلاة الجمعة.

وقال أحد الشهود: “كنت داخل المسجد في غرفةٍ جانبية، وبدأ إطلاق النار بعد أن بدأ الإمام بإلقاء الخطبة بقليل، وشاهدتُ الناسَ يركضون عبر الغرفة التي كنتُ فيها، ولم أشاهد مطلق النار لكنني شاهدتُ كثيراً من القتلى على الأرض”.

وتابع: “ثمّ هرعت الى حجرة النساء لأن زوجتي كانت هناك فلم أجدها ولم أجد أيّاً من النساء، ثم حضرت الشرطة ونصحتني بمغادرة المسجد.شاهدتُ أناساً يعرجون وآخرون مضرجين بالدماء، واستمر اطلاق النار 6 دقائق وسمعتُ صراخا وعويلاً وأناساً يسقطون قتلى”.

https://www.facebook.com/Ali.mediaps/videos/2279053712310694/
- Advertisement -

وذكر شاهد عيان آخر أن الشيخ كان يلقي الخطبة، وحينها كانت الساعة تشير الى الواحد وخمسٍ وأربعين دقيقةً، وبدأ إطلاق النار، ثم دخل المسلح وهو يطلق النار . في الواقع أنا لم أرَهُ . فانبطحتُ أرضاً وخفت أن أنهضَ لأنني إذا وقفت فسأصابٌ بالرّصاص، وبقيت مكاني ودعوت الله أن أبقى حيّاً، وكنت آخر من خرج من المسجد بعد أن توقف إطلاق النار. وكانت عند الباب عدّة جثث”.

وارتفع عدد ضحايا الهجومين على المسجدين في نيوزيلاندا إلى 49 شخصا، فيما أصيب نحو خمسين بينهم أطفال.

ووصفت رئيسة الوزراء جاسيندا أردرن الهجوم بالعمل الإرهابي وأعلنت رفع درجة التهديد الأمني في البلاد.

- Advertisement -

وقالت أردرن إن المعلومات التي لديها تفيد بأنه تم التخطيط للهجوم بحرفية عالية، حيث تشتبه السلطات بأربعة أشخاص ثلاثة منهم الآن قيد الاعتقال واحد من المشتبه فيهم يحمل الجنسية الأسترالية.

وبيّنت رئيسة الوزراء أن من قام بتنفيذ العملية والتخطيط لها أشخاص يتبنون آراء يمينية متطرفة، واعتبرت أن هؤلاء لا مكان لهم في نيوزيلندا ولا في العالم بأسره.

 

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث