“شاهد” للجمعة الـ4 على التوالي.. حشود ضخمة في الجزائر للمطالبة برحيل بوتفليقة

1

خرجت في عدة محافظات جزائرية للجمعة الرابعة على التوالي مظاهرات مطالبة برحيل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في أول اختبار لحجم التعبئة بعد قرارات الأخير بتأجيل الانتخابات والدعوة إلى مؤتمر جامع للحوار.

وجاءت هذه المظاهرات -التي يبدو حجم التجنيد فيها كبيرا على غرار المرات السابقة- استجابة لدعوات تداولتها شبكات التواصل الاجتماعي للخروج إلى الشوارع من أجل إعلان رفض التمديد لحكم الرئيس بوتفليقة وخارطة طريق سياسية أعلنتها السلطات.

#صور| #حراك_15_مارس .. حشود ضخمة في المدن الجزائرية اليوم الجمعة للمطالبة برحيل #بوتفليقة في أول اختبار لحجم التعبئة بعد قرارات الأخير بتأجيل الانتخابات والدعوة إلى مؤتمر جامع للحوار.🇩🇿🇩🇿🇩🇿

Posted by ‎وطن يغرد خارج السرب‎ on Friday, 15 March 2019

وبدأت حشود بشرية تتدفق على الشوارع والساحات الكبرى بعدة محافظات، فيما يبدو حجمها كبير خاصة مع وصول مسيرات من مختلف الأحياء نحو وسطها.

ورفعت شعارات مثل “الشعب يريد اسقاط النظام” و”ماكانش (لا توجد) دقيقة يا بوتفليقة” و”ماكانش (لا يوجد) التمديد يا بوتفلبقة” و”لا للتدخل الأجنبي”.

وقال بعض المتظاهرين إنهم جاؤوا من مدن أخرى مثل تيزي وزو على بعد 100 كلم شرق الجزائر، وقضوا الليلة في العاصمة عند عائلاتهم وأصدقائهم، خشية عدم تمكنهم من الوصول بسبب توقف وسائل النقل عن العمل، أو الحواجز الأمنية التي تمنع مرور السيارات.

كان بوتفليقة قال إنه لن يترشح للإنتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في 18 أبريل/نيسان، وأعلن ارجاءها حتى نهاية أعمال “ندوة وطنية” يتمّ تشكيلها وتكون ممثلة لمختلف الأطياف الجزائرية لوضع إصلاحات، وقال إن الندوة “ستحرص على أن تفرغ من مهمتها” في نهاية العام 2019، على أن تحدّد انتخابات رئاسية بعدها.

وأزاح بوتفليقة رئيس الحكومة أحمد أويحيى الذي لا يتمتع بشعبية بين الجزائريين، وكلف وزير الداخلية نور الدين بدوي تشكيل حكومة جديدة.

قد يعجبك ايضا
  1. جزائرية وافتخر يقول

    انظروا لما تغيب الأسود وتتنمر الضباع وتستنسر البغاث وتتغول كلاب الشارع .وما أكثر عددها. تحية الى المرابطين في خنادق المواجهة والتصدي ، هناك في التخوم حماة للثغور امام الاعادي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.