بعد القبض على شرطي إماراتي مُنتمي لـ”داعش” في تركيا .. الأمن الإماراتي يصدر هذه الأوامر لعناصره

4

أصدر جهاز أمن الدولة الإماراتي تعليمات مشددة للغاية، لرجال الأمن الإماراتيين، بعدم الذهاب إلى تركيا خلال هذه المرحلة، إلا للضرورة القصوى.

وجاءت هذه التعليمات لعناصر الأمن الإماراتيين، بعد إلقاء الأمن التركي القبض على الضابط الإماراتي المنتمي لتنظيم “داعش” عبداللطيف الشمري.

وطالب الأمن الإماراتي، من يضطر للتوجه الى تركيا، أن يذكر الأسباب لذلك للجهة التي يعمل فيها.وفق مصادر خاصة نقل عنها المغرد الشهير بتويتر “بوغانم”.

وأضاف أنه يتم الترويج حاليا داخل الامارات أن الضابط الاماراتي الداعشي عبداللطيف الشمري الذي تم اعتقاله على الحدود التركية السورية منذ يومين هو ( عميل تركي ).

والجمعة الماضي، قال الأمن التركي، إنه اعتقل إماراتياً في تنظيم “داعش” كان يعمل شرطياً في بلاده مع اثنين آخرين بينهما سوري في ولاية شانلي أورفة جنوبي البلاد.

وقالت مصادر أمنية لوكالة “الأناضول” التركية، إن الشرطة كثفت تدابيرها على الحدود عقب تلقيها بلاغاً باستعداد 3 عناصر من “داعش” للتسلل من سوريا إلى الأراضي التركية بطريقة غير قانونية.

وأوضحت أن الأمن التركي أوقف في قضاء أقجة قلعة بأورفة المواطن الإماراتي “أ. ش.” (24 عاماً)، والسوري “ح. أ.” (28 عاماً)، وآخر لم تكشف عن جنسيته ويدعى “م. أ.” (32 عاماً).

وأضافت المصادر ذاتها أنه عثر بحوزة المشتبه بهم الثلاثة على العديد من الوثائق التنظيمية وصور تعود للتنظيم داخل هواتفهم الخلوية.

وأكدت أن الإماراتي المذكور كان يعمل شرطياً في بلاده، وتلقى تدريبات انتحارية في سوريا، في حين تقلد المشتبه بهما الآخران مناصب قيادية داخل التنظيم.

ونقل المشتبه بهم تحت تدابير أمنية مكثفة إلى المستشفى الحكومي في أقجة قلعة، وعقب إخضاعهم لفحوصات طبية أحيلوا إلى القضاء لاتخاذ الإجراءات القضائية اللازمة بحقهم.

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. فجر مسقط يقول

    كل مكان سمعتهم ضايعه

  2. الله أكبر يقول

    تعال هزاب وكحل عينك بهذا الخبر الجميل

  3. المهلهل يقول

    هههه أصبح عميل تركي بعد ما تبرؤا منه أبن بلدهم وليكن عميل تركي ما المشكله في ذالك ألم يكن من الجنسية الاماراتية من دولة السعادة والتسامح !!!

  4. الملامة يقول

    يعني هل بداءت تركيا وقطر القبض على عملاءها وتسليمهم وفضحهم عالميا؟ بعد قضية الإخونجي المصري الذي تم تسليمه لمصر؟ وهي من سهلت لهم اللجوء والتسلل؟ ودخول الوف الدواعش لسوريا والعراق لضرب الثورات في تلك البلدان!!
    على العموم يوجد دواعش من جميع الجنسيات العربية تم القبض عليهم ويقبعون خلف القضبان فلبنان وسوريا وفي العراق وبلدانهم لكي لايأتي البعض للمزايدة
    ونحي الرباعي العربي فجهودهم بداءت بالاثمار بعد الضغوطات وقامت تركيا وقطر بالقبض وتسليم الإرهابيين ولاكن المنتظر تسليم بعض الرؤوس الكبيرة
    وبعض الخطوات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.