“خذوا ما تشاءون لكن لا تفضحوا السعودية”.. إعلامي إسرائيلي يكشف تفاصيل حوار سري بين السفيرة ريما بنت بندر وترامب

4

نشر الباحث والإعلامي الإسرائيلي المثير للجدل إيدي كوهين، تفاصيل ما قال إنه حوار سري دار بين السفيرة الجديدة في واشنطن ، والرئيس الأمريكي .

وزعم “كوهين” في تغريدة له رصدتها (وطن) أن السفيرة السعودية  في واشنطن ريما بنت بندر بن سلطان أبلغت ترامب حرفياً “خذوا ما تشاءون ولكن لا تفضحون المملكة العربية السعودية.”

وتابع ناقلا نص حديث الأميرة ريما حسب زعمه:” ولا تتحدثوا عن ما أخذتم واجعلوا العلاقات بيننا وبين الصهاينة في إسرائيل  سرية.”

وشكك النشطاء برواية كوهين واتهموه بنشر أخبار كاذبة لإثارة البلبلة والرأي العام.

بينما ذهب آخرون لتصديق رواية الإعلامي الإسرائيلي، مشيرا إلى أن ما يظهره النظام السعودي تجاه إسرائيل وانقلابه على القضية الفلسطينية يجعل أي شيء غير مستبعد من ولي العهد المتهور.

يشار إلى أن إيدي كوهين دائما ما يتعمد عبر تغريداته إثارة الجدل، بنشر معلومات مثيرة تخص الشأن العربي دون الاستناد لأي مصادر والاعتماد على خداع المتابع بزعم علاقته القوية بأجهزة الأمن الإسرائيلية.

ويهدف الأكاديمي الإسرائيلي دائما لاستفزاز العرب والمسلمين بتغريداته، التي يدس بها أنفه في الشأن العربي وتفاصيله بتبجح.

قد يعجبك ايضا
  1. جاسم يقول

    لا غرابة ان تتولي الاميرة ريما سفارة السعودية في امريكا او زمبابوي فالبلد بلدهم يملكون كل ما عليها من حجر وشجر وبشر في بلد لا تعتمد علي الكفاءت والقدرات بل علي المحسوبيات والقرابة فالبلد فيها من حملة الدكتوراه والشهادات العليا اللاف من العطلين عن العمل ولكنهم مع الاسف مواطنين من ذوات الدم الاحمر لا يمتون للدماء الزرقاء في نجد بصلة لذا فهم مهمشون وريما كفاءتها الوحيدة ان والدها كان سفيرا يوما سفيرا فاسدا اليس صاحب مقولة مالضير في سرقة نص ترليون فهو لص ابن لص ولا يخلف الا لصوص علي شاكلته في بلد منهوب من ساسه لراسه ولكن الله المستعان لم يحن امره بعد .واذا حان انكشفت كل الفضائح ابتداء من تدهور البلاد الي تشرذم العباد .

  2. باي باي يقول

    ههههههههههههههههه
    بدأت فلول العقوق في جزيرة سلوى واسرائيل بالارتعاد فهذه بنت بندر بن سلطااان
    وكلنا يعرف من هو بندر بن سلطان وكيف يهز العالم بكلمه واحده وابنته على دربه

  3. مالك البني يقول

    للاسف هذه السفيره تشرب الخمر وتفعل الفواحش وفقا لما جاء في تقرير تم توزيعه على الضباط الكبار في جهاز “الموساد” الاسرائيلي ويشير التقرير الى انها طلبت من نادل في احد فنادق واشنطن احضار زجاجات من “البيره” الى غرفتها وحين وصل النادل الى الغرفه وطرق الباب وجد انها شبه عاريه وقد ظهر داخل الغرفه شاب عار وبدا عليه الاحراج…

    1. ايهاب يقول

      اتقي الله انها اشرف منك ومن بلدك يا خايس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.