AlexaMetrics "شاهد" جنود اماراتيون يستفزون أبناء سقطري ويهينون العلم اليمني.. دقائق بعد فعلتهم وجائهم الرد المناسب | وطن يغرد خارج السرب
جبود اماريتيين في اليمن- سقطرى

“شاهد” جنود اماراتيون يستفزون أبناء سقطري ويهينون العلم اليمني.. دقائق بعد فعلتهم وجائهم الرد المناسب

تداول ناشطون يمنيون بمواقع التواصل صورا تظهر قيام ‏جنود إماراتيون باستفزاز سكان أرخبيل سقطري، بشكل متعمد عبر تصرف مشين.

وتظهر الصور المتداولة على نطاق واسع قيام جنود الإمارات في اليمن، برفع أعلامهم وإبعاد أعلام الجمهورية اليمنية بالأرخبيل.

https://twitter.com/HUANA_aden/status/1103258596270325761

وأشار نشطاء إلى أنهم قاموا بنصب هذا العلم لاستفزاز الشيخ عيسى سالم بن ياقوت المعارض لهم وتواجدهم.

وقام الشيخ عيسى برفع علم اليمن فوق علم الإمارات كما يظهر بالصورة.

كما وتداول ناشطون يمنيون صورا تظهر ما وصفوه بأنه رشاوى وهدايا، قدمتها الإمارات لمسؤولين بسقطرى اليمنية لكسب ولائهم وصمتهم على ممارسات القوات الإماراتية هناك وتحركاتها الناعمة لاحتلال الجزيرة.

وتظهر الصور المتداولة على نطاق واسع، أحد هذه الرشاوى على صورة هدية تمثلت في (سيارة أحدث موديل هيلوكس دفع رباعي)، قُدمت لمدير أمن سقطرى الموالي للإمارات.

https://twitter.com/HUANA_aden/status/1103137319656321024

وأشار ناشطون إلى أن سيارات أخرى وزعت على شخصيات مهمة بالجزيرة، ضمن عملية الاستقطاب للصمت على ممارسات وتحركات الإمارات واحتلالها الناعم للجزيرة.. حسب وصفهم.

يشار إلى أن الإمارات دخلت إلى الأرخبيل تحت غطاء مشاركتها في التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن بقيادة السعودية، رغم أنها لم تكن من مناطق الحرب والصراع.

ومنذ أكثر من عام والإمارات تحاول السيطرة على سقطرى اليمنية، غير أنها أُرغمت على خروج قواتها العسكرية؛ بسبب الرفض الشعبي والرسمي اليمني والتنديد الدولي، منتصف مايو الماضي.

وحاولت بعدها تعطيل الحياة العامة، ونشر الفوضى من خلال أدواتها الاستثمارية ووكلائها المحليين، وعلى رأسهم مسؤولون سابقون تمرّدوا على الحكومة اليمنية وانصاعوا لأبوظبي، ومكّنوها من السيطرة على القرار في الأرخبيل.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. ربي يجعل كيدهم في نحورهم ويجعل تدبيرهم في تدميرهم ربي يشتت شملهم كما شتتوا الشعب اليمني الشقيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *