مسؤول جزائري يستفز مواطنيه: “الشباب شباب العقل” وبوتفليقة قادر على العبور بالجزائر لبر الأمان

2

استفز السفير الجزائري بفرنسا المتظاهرين الغاضبين بتصريحات جديدة عن عبدالعزيز بوتفليقة، الذي انتفض الشعب ضده لإصراره على الترشح لولاية خامسة رغم تدهور حالته الصحية وعجزه التام.

عبد القادر مسدوة قال في تصريحات مستفزة أثناء استضافته على القناة الإخبارية الفرنسية “سي نيوز”، إن الرئيس بوتفليقة “هو من يقرر ولا أحد يفرض عليه شيئا”، لافتا إلى أنه “هو من يحكم ويقرر وليس النظام”.

وعن صحة بوتفليقة قال مسدوة: “إن الرئيس مازال حيا.. طبعا لا يملك صحة عشريني لكن عقله عقل عشريني، وباستطاعته أنه يقوم بأشياء لصالح البلاد”، مشيرا إلى أنه “يريد أن يصل بباخرة إلى بر الأمان”.

وكان عبد الغني زعلان، المدير الجديد لحملة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، قد أعلن مساء أمس الأحد، أن المرشح بوتفليقة ”يتعهد بانتقال سلس للسلطة في غضون عام، حال فوزه بالانتخابات الرئاسية“.

وقال عقب إيداعه -بالوكالة- ملف الترشح الرسمي لبوتفليقة، إن الأخير ”سيضمن تنظيم ندوة وطنية شاملة وغير مسبوقة تشمل كافة تيارات المشهد السياسي، ومجمل ألوان الطيف المجتمعي“.

وأوضح زعلان، أن الرئيس المنتهية ولايته ”سيتقدم للجزائريين بحزمة إصلاحات شاملة تستجيب لتطلعات الشعب، وتحترم إرادته، وتتكفل بمطالبه“، وفق تعبيره.

وأفاد أن بوتفليقة ”سيُجري انتخابات رئاسية مبكرة، حال فوزه في موعد 18 من شهر أبريل/ نيسان المقبل، وأن الندوة الوطنية الجامعة هي التي ستحدد موعد هذه الانتخابات لإرساء نظام سياسي يستجيب لتطلعات شعبنا“، وفق تعبير زعلان.

وانطلقت احتجاجات ليلية في عديد المحافظات الجزائرية، مباشرة بعد تقديم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ملف ترشحه لولاية خامسة لدى المجلس الدستوري.

وأظهرت فيديوهات نشرت على منصات التواصل الاجتماعي صورا لمظاهرات شارك فيها المئات في عدة مدن جزائرية، رافضة لترشح بوتفليقة لولاية خامسة.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    هذا ليس سفيرا..بل سفيها وسافلا

  2. ابونواس يقول

    ..وكيف هي مؤخـــرة هذا السفيه الجزائري المتصعلك في باريس..هل هي شــابة أيضا…..؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.